صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

-







برامج رمضان في التلفزة التونسية: وجـــوه تعـــود بعـــد غيــــاب...
قنوات المغرب العربي




المنتدى | upload|books-computer games-software| Palmoon Market| games قنوات المغرب العربي|الأرشيف|الرئيسية








برامج رمضان في التلفزة التونسية: وجـــوه تعـــود بعـــد غيــــاب...



«إشكاليات الانتقال مــن التلفزيون الحكومـــي إلى تلفزيـــون الخدمــة العامـــــة» - برامج رمضان في التلفزة التونسية: وجـــوه تعـــود بعـــد غيــــاب... - القناة الأولى توقف ''سينراما''
قنوات المغرب العربي|الأرشيف|الرئيسية



 

من مميزات شبكة برامج القناتين الأولى والثانية للتلفزة التونسية في شهر رمضان عودة وجوه
كانت غائبة على امتداد سنوات طويلة وفتح نافذة على إنتاج رمضاني مازال في الذاكرة.
رؤوف كوكة أحد أبرز الوجوه التلفزيونية كانت إلى وقت غير بعيد منشطا على الفضائية التونسية وذلك قبل الانسحاب ليتجه الى الانتاج التلفزي فكانت له أكثر من محطة من أهمها «الفوازير» التي قدم خلالها عائدة بوبكر لأول مرة.
كما قدم «طريق النجوم» و«قنديل الذكريات» و«الكاميرا الخفية»... ليغيب في الزحام على امتداد سنوات طويلة لأسباب كشفها لـ«الشروق» في لقاء سابق معه منها قرار إلغاء التعامل معه لأجل شركة «كاكتوس».
رؤوف كوكة أعدّ عشرين حلقة من الكاميرا الانتقالية... مدة الواحدة 6 دقائق على امتداد 20 حلقة... ولا غرابة أن تمثل هذه العودةمحطةهامة على درب المزيد من الانتاجات التي ستجد طريقا لها الى المتلقي التونسي.
توفيق الحناشي... هو واحد من الذين ساهموا في سنوات التأسيس الأولى لقناة تونس 21 الفضائية (سابقا) والتي أصبحت تحمل بعد الثورة الوطنية التونسية2 من المحطات الهامة لهذا المنتج الشاب برنامج اعتمد على مسابقة طريفة تنتهي بحصول الفائز على آخر تذكرة سفر لحظات قبل اقلاع الطائرة في اتجاه احدى الدول وقد وجد توفيق الحناشي في الثنائي انصاف اليحايوي وفاتن تعاريت خير منفذ لفكرة هذا البرنامج.. حتى جاء قرار وقف التعامل مع كل ما ينتجه توفيق الحناشي.
أهل الكهف... هل هو البداية؟
الكل يعلم أنه في رمضان الماضي مثل عرض المسلسل الديني «يوسف الصديق» على قناة نسمة مفاجأة للمتلقي التونسي ويبدو أن هذا النجاح قد حرّك السواكن عند المسؤولين على مؤسسة التلفزة التونسية بعد ثورة 14 جانفي ليقع الاختيار على مسلسل ايراني «أهل الكهف» للمخرج فرج الله سلحشور وهو نفسه مخرج مسلسل «يوسف الصديق» و«النبي أيوب» وذلك لتأثيث سهرات شهر الصيام على الوطنية التونسية الأولى.
يقدم مسلسل «أهل الكهف» قصة مجموعة أشخاص رومانيين كانوا يخفون إيمانهم بالنبي عيسى المسيح عليه السلام... وعندما تم اكتشاف أمرهم لجؤوا الى كهف وبقدرة اللّه سبحانه وتعالى ناموا في هذا الكهف طيلة 309 سنوا ت وذهب في اعتقاد الناس أنهم ماتوا ولم يستطع أي كان الوصول إليهم.. . ليستيقظوا بعد كل هذه الأعوام ليلاحظوا التغيّرات التي حصلت وقبل موتهم آمن بمعتقدهم الكثيرون ليموتوا إثر ذلك مرتاحي البال.
والجدير بالملاحظة أن هذا المسلسل تم عرضه بعديد اللغات في العديد من البلدان. والسؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح هل هو بداية مرحلة جديدة مع الدراما التلفزيونية التي تخوض في القصص القرآني وتقدم الأنبياء والصحابة ناهيك وأن مسلسل «الحسن والحسين» أثار جدلا كبيرا حول تجسيد شخصيتهما في الدراما التلفزيونية ومهما يكن من أمر فأهل الكهف مغامرة ممتعة.
ذاكرة التلفزة
محطة أخرى في برمجة رمضان على الوطنية الأولى يمكن التوقف عندها ونعني هنا «ذاكرة رمضان» حيث ستعود بنا الذاكرة الى انتاجات مازالت في الذاكرة.. فيها حنين وشوق ومتعة... ومن هذه الانتاجات التي سيتم نفض الغبار عنها: «أولاد الحلال» و«قصعاجيات» و«كموشة» و«أمي تراكي» و«الحاج كلوف».
ومن المنوعات «عندما يأتي المساء» و«قنديل الذكريات».

 

المصدر

الشروق







«إشكاليات الانتقال مــن التلفزيون الحكومـــي إلى تلفزيـــون الخدمــة العامـــــة» - برامج رمضان في التلفزة التونسية: وجـــوه تعـــود بعـــد غيــــاب... - القناة الأولى توقف ''سينراما''
قنوات المغرب العربي|الأرشيف|الرئيسية


-----






--





palmoon tool bar
privacy policy