صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

-







مقابلة بالصور .. مع شاهد كابور و بريانكا تشوبرا
مناقشه السينما الهنديه




المنتدى | upload|books-computer games-software| Palmoon Market| games مناقشه السينما الهنديه|الأرشيف|الرئيسية






***

مقابلة بالصور .. مع شاهد كابور و بريانكا تشوبرا



مقالة نميمة على شاروق ..بس بجد ظريفة - مقابلة بالصور .. مع شاهد كابور و بريانكا تشوبرا - الهند ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي
مناقشه السينما الهنديه|الأرشيف|الرئيسية
****



حوار مع شاهد كابور و بريانكا تشوبرا بمناسبة فيلمهم الجديد كاميني - و على صفحات مجلة سين بليتز .. مع جلسة تصوير جديدة ..طبعاً مجبتش كل الصور جبت شوية من موضوع نيرو و خلاص.. و ترجمت المكتوب عليهم و على الصور اللي مجبتهاش..

يعني المقابلة ناقصة شوية بس مش كتير و ترجمتها لكم ترجمة ملخصة إلى حد ما و في السريع (يعني بلاش حركات المصحح اللغوي)و مع العناوين:


=================
شاهد : " هي حساسة جداً، دقيقة جداً في مواعيدها ، ودودة جداً و و رمرامة جداً في اكلها"

بريانكا : بيسمع موسيقاه و مركز فيها جداً و تيجي تكلمه تلاقي أنه في دنيا تانية تماماً
===

مؤخراً كنت أفكر في نوعية الفتاة التي أتمنى الأستقرار معها لبقية العمر..و خطرت لي فكرة أننا لو كنا نتشارك في نفس الأهتمامات و المعتقدات فهذا ميزة أفضل.

=================



**********
أخبراهما أنهما إن كانا لا يتوعدان فعليهما التفكير مليا في الأمر، فماذا يقول المثل القديم عن التجاذب بين الجنسين؟؟
منذ أن دخلا و العيون كلها عليهما .. الكل يبحث عن لمحة أو إشارة أو حتى أي حركة جسدية أثناء التصوير تدل على صدق الإشاعات التي احاطت بهما عن كونهما يتواعدان
كانت البساطة و الأريحية التي يتعاملا بها و تبدو واضحة و لطيفة جداً و الطريقة التي يتفاهما بها و يتحدثا ببساطة تعليقاً على بعضهما البعض كانت محط أنتباه الجميع و وواضحة للعيان جداً

لم يستهزئا البتة حول صور الآخرين أو حتى يبديا الأعجاب بها

كانا صريحين رغم وجود الصحافة و رغم أنني كنت الممثل الصحفي الوحيد هناك

وقالت بريانكا : أتعرف أن مجلة سين بليتز هي المجلة الوحيدة التي جمعتني مع شاهد مرتين للتصوير.. المرة الأول كانت أول مرة أقابل شاهد و كانت أثناء التصوير لكم.

.حاولت ملياً أن أرى شبح ابتسامة على وجهها ، لكني تذكرت أن شاهد كان قد صار مرتبطاً بعد أن صار ممثلاً لذا فقد كان تعليق بريانكا مجرد تعليق مهني بحت و ليس شكر لنا أن عرفناها على شاهد



و قال شاهد تعليقاً على حديثها: أذكر هذا جيداً كنت قد أتيت من تصوير فيلمك وقت مع أكشاي كومار و قد حدثت لك حادثة في موقع التصوير-- أتعرف أنها عرضة للحوادث طوال الوقت؟ مع الأسف لا اتذكر بالمرة ماذا كان انطباعي عنها وقتها لكني أذكر أن التصوير اقتضلا أن نقف مبللين بالمياه ، و هي كانت خائفة جداً لأن حادثتها كانت أن صعقت بالكهرباء و هي مبللة أثناء تصوير الفيلم
ضحكت بريانكا و علقت: هكذا أنا ..تجدني دوماً في مواقع الحوادث، أما هو فستجده في الركن يستمع لموسيقاه و تظل تحدثه دون أن تجد منه أذانا صاغية....

ليقاطعها شاهد : أرجوك يا إلهي لا تفعل هذا بي مرة أخرى.فلدى بريانكا تعصب أنثوي فهي تحب أن تقوم بكل شيء بنفسها لتثبت أن النساء لا يساوين الرجال بل يتفوقن عليهم.

بريانكا تقاطعه بقولها: أكيد هم أفضل من الرجال و يتفوقن، تخيل معنى القيام بعدة مهام في آن واحد، لدى النساء هذا يعني القيام ب50 مهمة على أفضل وجه، و لدى الرجال يعني تخريب 50 مهمة على أسوأ وجه


كانت تتحدث و هي تنظر لشاهد المتسع العينان و هو يسمعها ، كنت أعرف أن لديه العديد من التعليقات ليقولها

لكنها لم تكن لتسمح له أن يتحدث بها.

و انهت حديثها بجملة : لا يوجد ما بمقدور الرجال فعله، فهكذا ولدوا و هذه طبيعتهم

كانت تعبيرات شاهد ما بين الرفض و الأستسلام و علق على حديثها بقوله: مع الأسف هي تعلم بالفعل أنني فاشل في تعدد المهام! فلو تركت التلفاز يعمل بينما اتحدث على الهاتف فلن اتحدث بطريقة مفهومة و
لن استطيع التركيز بما اقول لكني لست الوحيد ذو العيوب هنا، فيه الأخرى لها عيوبها


أخيراً سيقول شيئا مما يحبسه في نفسه.. و قال : بريانكا حساسة جداً كما كل النساء، لا يمكنني أن أفهم ابداً كيف يمكنها أن تصادق الأخرون بسهولة و سرعة أسرع من البرق، لا يمكنك أن تقابل شخص و تصادقه بسرعة بهذه السهولة"


تقاطعه بريانكا: و ما عيب الصداقات ..أخبره بهذا

يتجاهلها شاهد و يكمل : كما أنها دقيقة جداً ، أعني أنها دائماً موجودة قبل الوقت المحدد بزمن طويييييييل ..و لا تقل لي أن هذا بسبب كونها فتاة.و لا يمكنني فهم هذا ، فهو يفوق إدراكي بكثير
هكذا تمكن من مجاملتها دون أن يخفي غيظه



و أكمل شاهد : كما أن هناك عيب آخر لها (لم يبد أن شاهد يريد غلق هذا الموضوع بالمرة)




و انتظرت بريانكا و هي تحبس انفاسها إلى أن قال شاهد: بريانكا رمرامة جداً فهي تأكل كل انواع الطعام دون تمييز ، يمكنها أن تتناول يرسوع (معرفش أيه ده) .ولو زينت عنكبوت جيداً ووضعته في طبقها فقد تأكله هو الآخر

و هنا حاول أن يبتعد عن مسار الوسائد التي طارت ناحيته من أتجاهها

و حكت بريانكا رأسها وهي تفكر في أي عيوب خاصة به.. و قالت :لا يمكنني التفكير في عيب الآن فهو عادي جداً لا شيء مميز به و لا يتصرف كنجم ، بل كشخص عادي، في الواقع كنت أظنه شخص صموت غير مرح، لكن اتضح أن له روح دعابة عالية و هو شخص مميز و رائع جداً حتى أنني احياناً ما اتساءل عما يفعل ليبقى على الوجه الأكمل هكذا، فلديه قوة أعصاب هائلة و مرونة يحسد عليها

يرد شاهد: أنا شخص قد تهزمه لكنه ينهض مرة أخرى..و هذا ما علمتني الحياة ، أن انهض مرة أخرى و أن اعمل بجد و هكذا سـأجد أنتصاري



و هكذا فسر شاهد موقفه من الحياة لبريانكا التي تنظر له بعيون حالمة

على فكرة الصحفي ده بيخرف كتير


ثم يتنحنح شاهد و يقول: و بالمناسبة النصر بالنسبة لي هو العمل بجد ثم العودة للمنزل لأحظى بحياة بسيطة عادية ، لذا لا تأخذ مدحها لي على محمل الجد فهي تحاول أن تجاملني و بالنسبة لنقطة أنني لا اتصرف كنجم فهذا مقصود مني، فأنا أريد العودة للمنزل لأكون ابن طيب، و أخ طيب و صديق (بوي فريند) طيب

و هنا استحوذ شاهد على كامل أهتمامي بكلمة بوي فريند هذه

و قالت بريانكا مكررة وراءه : بوي فريند ، ألن تسأله عماذا يتحدث؟ هيا اسأله إن كان مرتبطاً؟


و هنا التفت لي شاهد و قال في شجاعة : سأجيب عن هذا السؤال لو سألته لها و أجابته هي أولاً..أعدك بهذا


و مع بريانكا التي فقدت النطق عند هذا الوعد..أنهينا اللقاء .





من الآخر كده الاتنين دول شكلهم بيمثلوا أنهم أحتمال يكونوا سوا لزوم الدعاية للفيلم.





*



***


مقالة نميمة على شاروق ..بس بجد ظريفة - مقابلة بالصور .. مع شاهد كابور و بريانكا تشوبرا - الهند ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي
مناقشه السينما الهنديه|الأرشيف|الرئيسية


-----




****


--





palmoon tool bar
privacy policy