صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

-







¶§X§¶§X§¶تقرير شامل عن ايران¶§X§¶§X§¶
السياحة العالمية




المنتدى | upload|books-computer games-software| Palmoon Market| games السياحة العالمية|الأرشيف|الرئيسية






***

¶§X§¶§X§¶تقرير شامل عن ايران¶§X§¶§X§¶



شواطى امالفي الايطاليه - ¶§X§¶§X§¶تقرير شامل عن ايران¶§X§¶§X§¶ - كاتانيا........ المدينة الايطالية العريقة
السياحة العالمية|الأرشيف|الرئيسية
****

 

 

 

 

مـرحـبـا بكـل اعضـاء و رواد مـنتـدى
 السياحة العالمية 
 
 
إخواني رواد وأعضاء منتدي السياحة العالمة
أسعد الله أوقاتكم بكل خير
 
 

تاريخ ايران

 يعود تاريخ الحضارة الإيرانية وثقافتها، إلى أكثر من ألفي سنة عندما استقرت قبائل البدو الرحل الآرية الفرس والكرد في إيران، وفي الحقبة الزمنية التي دخلت فيها جماعات مختلفة من الأصل الآري مثل الماديين (الميديين وهم الأكراد)، والبارسيين (أي الفرس)، والفريتيين (أي الاشكانيين) الأرض التي عرفت في ما بعد باسم إيران. ونلاحظ أن الحكومات التي كانت قبل البارسيين، لم تعرف الوحدة المتكاملة والاستقرار، بل كانت مستغرقة في حروب قبلية، إذ يمكننا أن نعد قيام الدولة الأخمينية (حكم كورش الكبير) 500 قبل الميلاد، بداية لتاريخ الحكم الإمبراطوري، الذي يقوم على توارث الحكم في الأسرة الملكية.

وإن هذا النوع من الحكم الذي يقوم على التسلط والاستبداد، استمر في السلالات الملكية التي تلت السلالة الأخمينية مثل الأشكانية والساسانية. أما عقيدة الشعب في تلك الحقبة فكانت غالبا الزردشتية.(1)

ولقد بقيت إيران تفتقد إلى حكومة مركزية موحدة منسجمة، إذ كانت تحكم حكومات إقليمية محلية نقاط مختلفة من البلاد حتى قيام الملكية الصفوية (1501) ثم تلته السلالة الملكية الأفشرية وبعدها الزندية فالقجارية، ولقد استمر هذا النوع من الحكم الاستبدادي سائدا في إيران، حتى انقراض السلالة البهلوية (نسبة إلى رضا بهلوي) التي تلت القاجارية والتي كانت آخر نظام ملكي إمبراطوري في تاريخ إيران.

وجدت آثار Braap Braap تدل على وجود إنسان ما قبل التاريخ يرجع تاريخه لخمسة آلاف سنة ق.م. كما عثر على حضارة متقدمة من بينها القطع الفخارية المتطورة في سيالك قرب كاشان قبل مجيء قبائل الفرس إلى إيران. ثم ظهر الفرس الأوائل في هضبة إيران الوسطى في مطلع القرن السادس ق.م. وبعد سقوط نينوى عاصمة الإمبراطورية الآشورية عام 612 ق.م. قام كورش الكبير بتأسيس الإمبراطورية الفارسية عام 559 ق.م. وضم الميديين والليديين والكلدانيين في بلاد ما بين النهرين له بما فيها مدينة بابل.

وبعد موت كورش الكبير عام 530 ق.م. تولى ابنه قمبيز الثاني الحكم والذي استولى أيضا على مصر القديمة عام 525 ق.م. وأصبحت إمبراطوريته تمتد من نهر السند حتى نهر النيل وفي أوروبا حتى مملكة مقدونيا القديمة التي كانت تعترف بالسيادة الفارسية. وبعد انتحاره عام 533 ق.م. تولى ابنه دارا الأول وأخمد الحروب وحكم الإمبراطورية الفارسية حكما مطلقا لأنه يتمتع بالحق الإلهي وكانت البلدان التابعة له تتمتع بحكم ذاتي وكان الحكام بها أقوياء يتجسسون لحسابه. وكان متسامحا مع هذه البلدان ولم يخضع شعوبها لعقيدته أو للثقافة الفارسية. وأنشأت هذه الإمبراطورية الطرق المتفرعة والتي كانت توصل مدينة سوس العاصمة بالخليج العربي جنوبا وبالبحر الأبيض المتوسط وبحر إيجة. وأقام نظام البريد. وظل دارا الأول في حرب مع الإغريق حتى وفاته عام 486 ق.م. وكان قد أخضع المدن الإغريقية في آسيا الصغرى.

وبعده تولي ابنه خشا یارشا الأول الذي أخمد ثورة المصريين على حكم الفرس. وأراد أن ينتقم من أثينا واليونانيين بعد تمرد الأيونيين أيام أبيه. فتواصلت مسيرة جيشه حتى بلغت الأكروبول علي مشارف أثينا. لكنه انهزم أمام صمود الأثينيين عام 497 ق.م. وأغرقوا الأسطول الفارسي في مياه ميكال. وفي القرن الرابع ق.م. ضعفت دولة الفرس. وكانت فريسة سهلة للإسكندر الأكبر ودارت بينه وبينها حروب استمرت منذ عام 334 ق.م. وحتى 330 ق.م. وظلت تحت حكم ملوك الإغريق حتى استولى عليها الرومان ما بين القرنين الثاني والأول ق.م. حتى قام أردشير الأول عام 227 م. بتأسيس الإمبراطورية الساسانية الفارسية التي ظلت قائمة حتى أسقطها المسلمون في فتوحاتهم الكبرى بالقرن السابع.


 


 

الآريون هم قبائل بدوية رحل آسيوية (مثل: الماديين (الميديين)، البارسيين(الفرس)، والفريتيين (الاشكانيين))، نتمي إلى العرق الأبيض، شكلت نواة الشعوب الهندو-أوربية. هاجرت تلك القبائل على دفعات إلى الهضبة الإيرانية التي عرفت في ما بعد بإسم إيران. بعض التقديرات تقول أنهم جاءوا من آسيا الوس طى وبعضها من منقطة بين بحر الخزر والبحر الأسود. وكان السكان الأصليين في إيران 15 شعباً -منهم الجيروفت والعيلاميون- يعيشون حياة مسالمة، وهم ذات حضارة عريقة.

أهم الممالك التي نشأت في بلاد فارس بعد الهجرة الآرية:

الامبراطورية الميدية (728–550 ق.م) الميديون كانوا أحد الاقوام التي استوطنت الشمال الغربي لما يعرف الآن بإيران. واختلط بعضهم بالشعوب المحلية في جبال كردستان مكوناً الشعب الكردي. وهناك نوع من الإجماع إن الميديين لم يكونوا من الفرس، وإن كان أصل الشعبين من قبائل الآريين. حيث استقرت قبائل الفرس البدوية في الجنوب عند منطقة سموها "فارس" (بارسيس في اليونانية، معناها السائب والغازي) قرب شيراز اليوم.
الامبراطورية الاخمينية (648–330 ق.م) لا تكاد توجد أي نقوش تتكلم عن الفرس قبل كوروش الكبير (الثاني). قام كوروش باحتلال مملكة ماديا أولاً، ثم قام بالهجوم على بابل مركز حضارة العالم القديم. ثم توسع إلى بلاد الشام، وكذلك إلى غرب الأناضول إلى بحر إيجة. وتوسع شمالاً إلى جبال القوقاز. كما توسع شرقاً في آسيا الوسطى إلى أقصى ما وصلت إليه الحضارة (يعتقد بوص وله إلى حدود قرقيزستان). وقام ابنه من بعده باحتلال مصر، ثم انشغل أحفاده بحروب ضد اليونان وشعوب البحر الأسود.
الامبراطورية السلوقية (330–150 ق.م.) بعد قضاء الاسكندر الأكبر على الامبراطورية الاخمينية تم تقسيم مملكته بين ضباطه. حيث شكل بعضهم الامبراطورية السلوقية ذات الثقافة اليونانية.
الامبراطورية البارثية (250ق.م – 226م) (الاشكانيين)
الامبراطورية الساسانية (226–650)
ويرى كذلك علماء الآثار والمستشرقون "أنهم تمتعوا بثقافة و فن و اقتصاد و بسياسة"
حيث عاشت المنطقة بترف و ازدهار إلى مجئ الفتح الإسلامي الذي دمر العرب من خلاله الكثير من علائم الحضارة الفارسية الكردية [1]. كما أن لغتهم كانت مادة لاعمال شعرية و ملحمية رائعة مثل شاهنامة الفردوسي و اعمال الشعراء العظام مثل جامي و شيرازي و بابه تاهر همداني و نالي غيرهم كثير .

يمكننا ان نعد قيام الدولة الأخيمنية (حكم كوروش) 500 قبل الميلاد ، بداية لتاريخ الحكم الإمبراطوري ، الذي يقوم على توارث الحكم في الاسرة الملكية. إن هذا النوع من الحكم الذي يقوم على الوراثة ، استمر في السلالات الملكية التي تلت السلالة الاخيمنية مثل الاشكانية والساسانية.


[عدل] وصول الإسلام
المقال الرئيسي: الفتح الإسلامي لفارس

بدأ وصول الإسلام لفارس في أواخر خلافة أبي بكر بعد انتهاء حروب الردة. لكن معظم الفتح تم في عهد عمر . وتم فتح الأقاليم المحيطة بفارس خلال عهد عثمان.

تعاقب على حكم بلاد الفرس خلال الحكم الإسلامي:

خلافة أموية (661-750) (عرب)
خلافة عباسية (750-1258) (عرب)
الدولة الطاهرية (821–873) (فرس)
السلالة العلوية (864–928) (اكراد حسنيون)
سلالة الصفاريون (861–1003) (فرس)
دولة سامانية (875–999) (اكراد)
سلالة الزياريون (928–1043) (فرس)
دولة بويهية (934–1055) (فرس)
دولة غزنوية (963–1187) (الاتراك الوافدين من جبال ألطاي)
السلالة الغورية (1149–1212) (الاتراك الوافدين من جبال ألطاي)
الامبراطورية السلجوقية (1037–1194) (الاتراك الوافدين من جبال ألطاي)
الدولة الخوارزمية (1077–1231) (الاتراك الوافدين من جبال ألطاي)

[عدل] الغزو المغولي
يعد الغ زو المغولي أحد أسوء العهود في تاريخ إيران. إذ قام المغول بقتل الملايين وتدمير الحضارة وترك الأمور فوضى. بين القرن الحادي عشر و القرن التاسع عشر حكمت إيران ما يقارب الخمس عشرة مملكة. وكان معظمها تقريبا ينحدر من اصول بدوية من اسيا الوسطى. واستعمل البدو القوة العسكرية لتوفير اسباب عيشهم عن طريق نهب الثروات التي تكدسها الحضارات المستقرة. أي أن كل احتلال يرافقه مصادرة كبيرة للارض و اعادة توزيعها في صالح نخبة حاكمة جديدة[2].

سلالة إلخانات (1256–1353) (مغول)
سلالة المظفرون (1314–1393) (عرب)
الشوبانية (1337–1357) (مغول)
السلالة الجلائرية (1339–1432) (مغول)
الإمبراطورية التيمورية (1370–1506) (اسلاف الاتراك الحاليين )
[قراقويونلو] (1407–1468) (اتراك وافدين من تركمانستان و قرقيزستان الحاليتين)
[آق قويونلو] (1378–1508) (اتراك وافدين من تركمانستان و قرقيزستان الحاليتين)

[عدل] الدولة الشيعية الإيرانية
بقيت إيران تفتقد إلى حكومة مركزية موحدة منسجمة، إذ كانت تحكم حكومات إقليمية محلية نقاط مختلفة من البلاد حتى قيام الملكية الصفوية ( 1501) ثم تلته السلالة الملكية الأفشرية و بعدها الزندية فالقجارية، ولقد استمر هذا النوع من الحكم الإستبدادي سائدا في إيران، حتى إنقراض السلالة البهلوية التي تلت القاجارية والتي كانت آخر نظام ملكي امبراطوري في تاريخ إيران.

الامبراطورية الصفوية (1501–1722/1736)(آريا (آذريين))
سلالة هوتاكي غيلزاي (1722–1729) (أفغان)
سلالة أفشاريد (1736–1802) (فرس)
زنديون (1750–1794) (أكراد)
قاجاريون (1781–1925) (اذريين)
سلالة بهلوي (1925–1979) (فرس)
الثورة الإسلامية (1979) (إيراني)

 التسمية والأصول
أصل كلمة إيران كلمة آري (آريون) وتعني "الطاهر" والإيرانيون لا ترجع أصولهم لقبائل شمال وشرق الهند كما يقال وإنما كانت تلك المنطقة تتبع لبلاد فارس.[بحاجة لمصدر]

وقد نزحوا إلي غرب فارس عام 2000 ق.م. أيام حكم الآشوريين. وأقاموا لهم إمبراطوريتهم الفارسية التي بلغت أوجها أيام الملك كورش الكبير عام 55 ق.م. والإمبراطور دارا الأول وخلفه خشایارشا الأول حيث كانت تضم مصر السفلى (الدلتا) واليونان وآسيا الصغرى وأ جزاء مما يعرف حاليا بباكستان وتركستان. أقاموا خدمة بريدية، ومهدوا الطرق، وشجعوا التجارة وفنون الكتابة. وحاولوا دمج الحضارات البابلية مع الفرعونية والآشورية والليدية (انظر: ليديا)، إلا أن الإسكندر الأكبر أسقط هذه الإمبراطورية في القرن الرابع ق.م. لكنهم استطاعوا التخلص من حكم الإغريق لبلدان الشرق الأدنى إبان القرن الثالث ق.م.، واستعادوا قوتهم. لكن الساسانيون استغلوا النزاعات الداخلية ووحدوا فارس. وقاموا بنهضة. لكنهم دخلوا في حروب مستمرة مع البيزنطيين طوال أربعة قرون حتى جاء الإسلام في القرن السابع الميلادي

سكان إيران

بلغ عدد سكان إيران ما يقارب 68 مليون نسمة، ربعهم تحت عمر 15 سنة. ويسكن معظمهم في جنوب بحر قزوين وفي شمال غرب إيران. أكبر مدن إيران هي طهران (8.6 مليون) ثم مشهد (2.3) ثم أصفهان (1.5) ثم تبريز (1.4) ثم شيراز (1.2).


 

 

 

",

 

 

 

[عدل] التوزع العرقي
 
التوزع العرقي في إيران (الخارطة غير دقيقة في التوزع المذهبي)تحاول حكومة إيران عدم نشر إحصائية رسمية بالتوزع العرقي، بسبب سياستها القائمة على تفضيل العرق الفارسي، لكن تقديرات أميركية[1] (CIA World Factbook) هو كما يلي: فرس 51% و آذريين (أتراك) 24% و جيلاك و مازندرانيون 8% و أكراد 7% و عرب 3% ، لور 2% ، بلوش 2% ، تركمان 2% ، أعراق أخرى 1%. وهناك تقدير آخر: فرس 49%، آذريين (أتراك) 18%، أكراد 10%، جيلاك 6%، مازندرانيون 4%، عرب 2.4%، لور 4%، بختياري 1.9%، تركمان 1.6%، أرمن 0.7%[2].

لكن دراسة قام بها الباحث الإيراني يوسف عزيزي أثبتت أن العرب يشكلون أكثر من 7.7% من سكان إيران[3]. منهم 3.5 مليون في محافظة خوزستان وما تبع لها (غالبهم شيعة ويتكلمون بلهجة أحوازية القريبة من اللهجة العراقية)، و 1.5 عرب في سواحل الخليج العربي خاصة لنجة (سنة يتكلمون لهجة خليجية)، و 0.5 مليون متفرقين. وهذا العدد طبعاً لا يتضمن اللاجئين والمنفيين من العراق. كما يقدر عدد أكراد إيران بنحو 10% من سكان إيران[4].

أما التوزيع السكاني وفق إحصاء سنة 1399 هـ - 1979 م[5]:

الإيرانيون (الفرس وشعوب آرية أخرى) 63%
الأتراك (الأذر والتركمان) 20%
العرب 8%
الأكراد 6%
البلوش 2%
جماعات أخرى 2%

اللغات
يوجد في إيران أكثر من 110 لغة على نحو التالي الفارسية , الأذربجانية , الكردية , التركمانستانية , البلوشية , السيستانية , القشقاية , اللرية , البندرية (الخليجية) , العربية , العبرانية , الأرمينة , الآشورية , الكلدنية , التاتي , المندائية , المازندرانية , البختارية , الديلية , التالشية , اللكية , الكلكية. وغيرها من اللغات الغير معروفه مع ذلك تبقى اللغة الفارسية والكردية والعربية والبلوشية والأذرية هي من أهم اللغات في الجمهورية.


السياسة

النظام السياسي
 
أحد أشهر المساجد في مدينة قم.تتبع إيران نهجًا ذا "منظور إسلامي" في الحكم وتطبق منهج المذهب الشيعي الاثني عشري، ونظامها يخضع في كل قراراته لمجلس صيانة الدستو ر.

تجري انتخابات رئاسية تعددية كل 4 سنوات ويتم اختيار أو استبعاد المرشحين للانتخابات الرئاسية من قبل أجهزة الرقابة الإيرانية،[5] ويحق للرئيس الإيراني أن يجدد مرة واحدة فقط لا أكثر، على غرار مجلس صيانة الدستور هناك مجلس الشورى الإيراني وهو يمثل جميع طوائف الشعب من أذريين وفرس وعرب ويهود وأرمن. ويعتبر الولي الفقيه في إيران هو الحاكم الأعلى للبلاد، ولا يتم انتخابه عن طريق الاقتراع الحر المباشر بل يتم انتخابه عن طريق مجلس خبراء القيادة الذي ينتخبهم الشعب.

ولقد قامت بعض المنظمات الإيرانية المهتمة بحقوق الإنسان بالتشكيك بـ "الديمقراطية" في إيران حيث أن ولاية الفقيه حسب المعتقد الشيعي تطغى على النظام السياسي التعددي في البلاد ودليل ذلك أن جميع الإصلاحات الداخلية في زمن الرئيس محمد خاتمي تم الإطاحة بها في عهد أحمدي نجاد.

كما تطغى التوترات على علاقاتها السياسية الخارجية وبالأخص مع الولايات المتحدة ومع عدد من الدول العربية إضافة إلى إسرائيل.


التقسيم الإداري
 
خريطة محافظات إيران مرقمةتتألف إيران من 30 محافظة:

طهران خليط من الفرس والأتراك (الأذريين والتركمان والديلم) والأكرا د (كرد ولور ولك وبختياري) والعرب والبلوش
قم سكانها من الفرس
مركزي سكانها من الفرس
قزوين خليط من الفرس والأذريين
گيلان سكانها من القومية الجيلانية
اردبيل سكانها من القومية الأذرية
زنجان سكانها من القومية الأذرية
أذربيجان الشرقية سكانها من الأذريين
أذربيجان الغربية خليط من القومية الكردية والأذريين
كردستان سكانها أكراد
همدان سكانها فرس مع أقلية كردية
کرمانشاه سكانها من الأكراد والفرس
إيلام سكانها من الأكراد واللور
لرستان سكانها من الأكراد واللور
خوزستان العرب والفرس (نحو 95 % من سكان الأهواز من العرب الشيعة[6])
 چهار محال وبختياري سكانها من البختياريين واللك
کهگيلويه وبوير أحمد سكانها من البختاريين واللك
محافظة بوشهر سكانها من القومية الفارسية
فارس سكانها من الفرس
هرمزگان أكثرية فارسية وبلوشية وأقلية عربية
سيستان وبلوچستان سكانها من القومية البلوجية والسیستانیة
کرمان سكانها من الفرس
يزد سكانها من الفرس
اصفهان سكانها من الفرس
سمنان الفرس
مازندران سكانها من القومية الطبرية
گلستان سكانها من الت رکمانیة والفرس والطبریة
خراسان الشمالية خليط من الفرس والأكراد والترك
خراسان الرضوية سكانها من الفرس
خراسان الجنوبية سكانها من الفرس
 


اقتصاد
تتضح أهمية البترول في الاقتصاد الإيراني من خلال نصيب البترول والغاز في الصادرات الإيرانية؛ حيث بلغ 77.8% من إجمالي صادراتها عام 1998، وتعتبر اليابان من أكبر مستوردي البترول الإيراني. حصلت إيران مؤخرا على عضوية مجموعة الـ 15 في ظل الاتجاهات العالمية نحو التكتل والتعاون الإقليمي.

تشير الإحصاءات إلى أن عدد الوحدات الصناعية التي يزيد عدد عمالها عن عشرة أفراد تبلغ حوالي 11 ألف وحدة؛ منها

16% في مجال صناعة المواد الغذائية والمشروبات.
و15.7% في مجال صناعة النسيج والملابس الجاهزة والجلود.
و17.1% في مجال العِدد والآلات والمعدات المعدنية.
ويبلغ عدد العمال في الورش التي تستخدم أقل من عشرة أفراد مليون و500 ألف عامل، ومع تشجيع الحكومة الإيرانية للاستثمار الصناعي تم خلال الفترة 1990-1995 إنشاء 8800 مشروع، استطاع توفير أكثر من 227 ألف فرصة عمل. كما قامت الحكومة خلال خطة التنمية الأولى بالاهتمام بالصناعات الثقيلة، ف وصل إنتاج الآلات الثقيلة من صفر إلى خمسة آلاف آلة عام 1995، ومن 10 آلاف جرار إلى 20 ألف جرار، وزاد إنتاج صناعة البتروكيماويات من 55.25 ألف طن عام 1989 إلى 107 آلاف طن عام 1995، وزاد إنتاج سيارات الكروب خلال نفس الفترة من 13 ألفًا و600 سيارة إلى 74 ألفًا و800 سيارة، وزاد إنتاج الأسمنت من 12.2 مليون طن إلى 16.9 مليون طن.

أيضًا قطاع المعادن والفلزات قطاع متقدم، بلغ نمو هذا القطاع خلال الفترة من 89-1995 حوالي 32% في مجال الفلزات، و19% في مجال المعادن، وارتفع إنتاج الفلزات من 1.34 مليون طن عام 1989 إلى 4.34 ملايين طن عام 1995 والألمنيوم من 28 ألف طن إلى 111 ألف طن.[7]

يعاني الاقتصاد الإيراني من عدة مشاكل شأنه في ذلك شأن العديد من البلاد النامية ومن أبرزها الآتي:

وصول معدل التضخم إلى نحو 40% في بعض القطاعات.
البطالة 20% في ظل مجتمع يشكل الشباب دون الـ24 عامًا، أكثر من نصف سكانه (37 مليونًا من أصل 62 مليونًا) حسب إحصاءات عام 1996.
وصول الديون الخارجية إلى 20.5 مليار دولار.
يشهد الريال الإيراني تراجعًا في السوق الموازية، فالعملة الوطنية انتقلت خلال سنة من 5000 ريال للدولار الواحد إلى 85 00 ريال في نهاية مايو 1999.

 

",
 
 

   

 


[عدل] الديانة
يدين معظم الإيرانيين بالإسلام, و يتبع أغلبية كبيرة من السكان المذهب الشيعي الجعفري و المعروف أيضا بالمذهب الإمامي أو الإثنى عشري. و يأتي في المرتبة الثانية المذهب السني. ثم ديانات أخرى مثل البهائية واليهودية والزردشتية والمسيحية.

تاريخياً كان أهل السنة (الشافعية والحنفية) الأكثرية في إيران[6]. وكان الشيعة أقلية، محصورة في بعض المدن الإيرانية، مثل قم، وقاشان، ونيسابور، ولما وصل الشاه إسماعيل الصفوي إلى الحكم سنة 907 هـ أجبر أهل السنة على التشيع حين خيرهم بينه، وبين الموت. يقول الباحث العراقي د. علي الوردي متحدثاً عن حكم الصفويين لإيران والعراق: "يكفي أن نذكر هنا أن هذا الرجل (الشاه إسماعيل الصفوي) عمد إلى فرض التشيع على الإيرانيين بالقوة، وجعل شعاره سب الخلفاء الثلاثة. وكان شديد الحماس في ذلك سفاكاً لا يتردد أن يأمر بذبح كل من يخالف أمره أو لا يجاريه. قيل أن عدد قتلاه ناف على ألف ألف نفس"[7] أي مليون سني. وانتشر المذهب الشيعي بالتدريج في وسط إيران بينما بقي أهل السنة في الأطراف.

ولا توجد إحصائيات رسمية بتوزع المذاهب في إيران، ولذلك فإن التقديرات تختلف كثيراً. ويمكن تصنيف المجموعات الدينية في إيران وفق التالي:


[عدل] الشيعة الإثني عشرية
وهم الغالبية، وأكثرهم من الفرس ثم من الأذريين. وهم منتشرين في جميع مناطق إيران ويقل تواجدهم في بلوشستان


[عدل] السنة
تتضارب المعلومات بشأن الحجم الحقيقي للسنة في إيران : فالإحصاءات الشبه الرسمية لحكومة إيران تقول أنهم يشكلون 10 % من السكان. إلا أن بعض مصادر السنة تؤكد أنهم يشكلون 30%، وهو يوافق -كما يقولون- الإحصائية القديمة التي أجريت أثناء حكم الشاه. ومصادر مستقلة تقول أن السنة يشكلون من 15 إلى 20 % من سكان إيران[8].

يتوزع السنة على أطراف إيران بعيداً عن المركز الذي تشيع أثناء الحكم الصفوي. أكثرهم من الأكراد (شافعية) والبلوش (حنفية) والتركمان (حنفية) والطوالش (الديلم، غرب بحر قزوين في محافظة غیلان ومحافظة اردبیل)، ثم يليهم العرب (خاصة في لنجة) وبعض الأذريين (حنفية نقشبندية). أما الفرس الشافعية فكثير منهم من في محافظة فارس وبعضهم في طهران. وأهل السنة يشكلون الغالبية في کردستان (من مدينة قصر شيرين شمال الأحواز إلى حدود أرمينية على طول حدود تركيا) وبلوشستان وبندر عباس والجزر الخليجية وبو شهر وتركمن صحرا (من بحر قزوين إلى حدود تركمانستان) وشرقي خراسان (تحدها من الشمال تركمانستان، ومن ناحية الشرق أفغانستان). كما يتواجدون كأقليات في كرمنشاه وخوزستان، ومناطق في محافظة لرستان[9][10] إضافة لمن هاجر منهم للمدن الكبرى كطهران وأصفهان ومشهد.

 


 

 

 

",
 

   

 

[عدل] المسيحيون
غالبيتهم الساحقة من الأرمن، وقد قل عددهم بشكل كبير بسبب هجرتهم للخارج، وهم متواجدين في شمال إيران في مازندران وجيلان كما إن لهم وجود في طهران.


[عدل] اليهود
لليهود صلات تاريخية قوية بإيران. لكن عددهم تناقص كثيراً بسبب الهجرة. ومع ذلك يعتبر يهود إيران أكبر تجمع يهودي في الشرق الأوسط خارج إسرائيل[11]. وعددهم مختلف عليه لكن الكثير من المصادر تشير إلى 25 ألف يهودي. وهو دين معترف به رسمياً.


[عدل] الزردشتية
يقدر عدد الزردشتية بـ22 ألف[12]. وهو دين معترف به رسمياً. ويلقى تشجيعاً رسمياً كبيراً حيث تم اعتباره أيام البهلوية رمزاً للقومية الإيرانية[13]. ولهم مقعداً في البرلمان[14]. ولكن الكثير منهم هاجر إلى الولايات المتحدة، وأصبح تواجدهم في إيران محصوراً على أقليات في مدينتي يزد وكرمان.


[عدل] البهائية
يقدر عددهم بـ300 ألف. وهو دين غير معترف به رسمياً

 


 

 

 

 

",
 
 

   

 طهران


أكبر المحافظات سكاناُ و أهم مراكز الاقتصاد و بها مدينة طهران عاصمة إيران،مساحتها حوالي 18800 كيلومتر مربع و تقع بين درجتي عرض 34 و 36.5 شمالي و درجتي طول 50 و 53 شرقي . يحدها من جهة الشمال محافظة مازندران ومن جهة الجنوب محافظة قم و من الجنوب الغربي محافظة مركزي ومن جهة الشرق محافظة سمنان ومن جهة الغرب محافظة قزوين تضم محافظة طهران ثلاثة عشر مركزاً وأربعة وأربعون بلدية و ثمانية و سبعون قرية ويبلغ عدد سكان المحافظة أكثر من 13 مليون نسمة .

المراكز السكانية الرئيسية في هذه المحافظة بالإضافة إلى طهران العاصمة الإيرانية هي كرج و ري و شميرانات و إسلام شهر . أصبحت طهران عاصمة إيران في عهد محمد خان القاجاري عام 1778 ميلادي و بقيت كذلك حتى اليوم.

 

قم

تعتبر قم من أهم المراكز العلمی و الثقافی لل إسلام و خصوصاالشيعية في العالم ، و تحوي العديد من الحوزات العلمية، التي يدرس فيها رجال الدين الشيعة. من سطح المبتدی حتی السطح العالی و هو السطح الذی موسوم بالدرس الخارج. یوجد فی قم دفاتر المراجع العظام ، دفاتر التی تقبل وظیفة اجابة المراجعین فی اسألتهم الشرعیة و فی سائر مسائلهم التی مربوطة بالدین.


 

 


",

 

 
 

   

 

قزوين هي إحدى محافظات إيران الثلاثين. تقع في شمال البلاد وعاصمتها مدينة قزوين.

 

محافظة مركزي هي إحدى محافظات إيران الثلاثين. يعني اسمها: المحافظة الوسطى أو المركزية. يقدر عدد سكان المحافظة بحوالي 1.35 مليون نسمة.

محافظة گیلان أو جيلان هي إحدى محافظات إيران الثلاثين، ومركزها مدينة رشت، وتبلغ مساحة المحافظة 14711 كيلومتر مربع . تقع هذه المحافظة بين خط 36.34 درجة و خط 38.27 درجة عرض شمالي ، و بين خط 48.53 درجة و خط 50.34 درجة طول شرقي . طول المحافظة من الشمال الغربي و حتى الجنوب الشرقي حوالي 235 كيلومتر و عرضها يتراوح من 25 إلى 105 كم ، و المحافظة محاذية لبحر قزوين.

ينتمي أهل جيلان إلى الكادوسيين من الشعوب التركية، وكلمة جيلان تعني في الحقيقة «أرض الجيل». وكانت جيلان قديماًً تسمى «الديلم» ويسمى سكانها «الديالمة». [1]

وتوجد في جنوب المحافظة أجزاء من سلسلة جبال البرز تفصل المحافظة عن محافظة قزوين. ويحد هذه المحافظة من الشمال بحر قزوين و جمهورية أذربيجان و من الغرب محافظة أردبيل ومن الجنوب محافظتي قزوين و زنجان. تتكون المحافظة من 16 مركزاً و يوجد بها 48 مدينة و بلدة و 109 قرى.


[عدل] مدن محافظة گيلان
رشت ، آستارا ، آستانه اشرفيه ، أملش ، بندرأنزلي ،رضوانشهر ، رودبار ، رودسر ، سياهكل ،شفت ، صومعه سرا ، طوالش ، فومن ،لاهيجان ، لنگرود ، ماسال .


أردبيل هي إحدى محافظات إيران الثمانية والعشرون . محاذية لحدود أذربيجان .عاصمتها مدينة أردبيل. سكانها من القومية الاذرية التركية.

خراسان الجنوبية إحدى محافظات إيران الثلاثين و عاصمتها مدینة بیرجند.


زنجان هي إحدى محافظات إيران الثلاثين.ثلاثة ارباع سكانها من الاذريين الاتراك والبقية فرس واك راد .

آذربايجان الشرقية إحدى محافظات إيران الثلاثين ، وعاصمة المحافظه هي مدينة تبريز الشهيره ، سكان اذربايجان الشرقيه أذريون ينتمون للعرق التركي ويشكلون نحو ثلث الشعب الإيراني .

خراسان رضوي إحدى محافظات إيران الثلاثين.اکبر المحافظات الایران قبل أن تقسیمها فی سنة2006. عاصمتها مدینة مشهد مقدسه.سکانها 300000.


[عدل] مدائن الکبیرها
مشهد
نیشابور
تربت حیدریه
سبزوار

آذربايجان الغربية إحدى محافظات إيران الثلاثين. مركزها مدينة أرومية , الاكراد يشكلون ثلاثة ارباع سكان المحافظة بينما يشكل الاذريين الاتراك ربع السكان مع اقليات من الارمن والاشوريين

كردستان هي إحدى محافظات إيران الثلاثين. كل سكانها تقريباً من الأكراد السنة. وإن كان الأكراد يتواجدون بكثرة في محافظات أخرى.


خراسان الشمالية هي إحدى محاف ظات إيران الثلاثين والفرس يشكلون 60% من السكان بينما الاكراد يشكلون 40% من السكان.


 

 


 

",

 

 
 

   

 


 

همدان إحدى محافظات إيران الثلاثين.عاصمتها مدينة همدان سكان محافظة همدان خليط من الفرس والاكراد حيث يسكن الفرس في مركز المحافظة والجهات الشرقية منها بينما الاكراد يشكلون غالبية السكان في الجهات الغربية من المحافظة.

محافظة گلستان هي إحدى محافظات إيران الثلاثين، تقع في شمال شرقي البلاد، إلى الجنوب من بحر قزوين. عاصمتها مدينة جرجان.

كرمانشاه هي إحدى محافظات إيران الثلاثين. يحدها من جهة الشمال محافظة کردستان ومن جهة الجنوب محافظةایلام و لرستان ومن جهة الشرق محافظة همدان ومن جهة الغرب العراق تضم محافظة کرمانشاه اربع و عشر بلدة و يقدر عدد سكانها بمليون و 900 ألف نسمة و جميعهم من الاكراد.أشهر المعالم السياحية في کرمانشاه: طاق بستان، بیستون، معبد آناهیتا و كهف قوري قلعة.

مازندران إحدى محافظات إيرا ن الثلاثين.

مزندران ... مثل بطاقة بريدية رائعة الجمال تنام بهدوء الطبيعة بين جبال البرز وبحر القزفین .. حيث الغابات الخضراء والمروج المكسوة بالأزهار والسواحل التي تلتقي بالبحر في ود ومحبة .. تنتشر بها المناطق الساحلية التي هي مقصد لآلاف السياح

وتقع ناحية المرتفعات الواقعة على امتداد جنوبي بحر القزوین .. وتبعد عن طهران 200 كم كانت تسمى سابقاً بـ (طبرستان) .. تشكل سلسلة جبال البرز في جنوب مزندران قوسا كبيرا يصل عرضه إلى 50 كم ويفصل الجهات الشمالية لإيران عند ذلك المركز .. تكثر فيها الأمطار.. ألناس تکلم الغة الطبریة.

ومن أهم المدن السياحية في هذه المحافظة : نوشهر


إيلام إحدى محافظات إيران الثلاثين. و سكان المحافظة من الاكراد الفيلية (الشيعة)

تقع حضارة اون تاش ... ايلام.... في منطقة المحاذية لجبال زاغروس 2008/12/23
في ما يقارب ٢776 قبل الميلاد ظهر على الساحة حضارة ...أون تاش....في غرب من إيران بمحاذاة جبال زاكروس اي في ش رق بلاد السومر، لم تكون ظهور هذه الحضارة محض صدفة ، بل كانت الأرضية جاهزة لبناء هذه الحضارة، لان اهل هذه الحضارة لهم صلة الدم مع الأبناء السومر ومن المحتمل انشق أبناء ملك اون تاش عن الإمارات السومرية ولهذا اطلق السومرين اسم ايلم او ايلام على جماعة الملك اون تاش....تقع حضارة اون تاش ... ايلام.... في منطقة المحاذية لجبال زاغروس وكانت عاصمتهم في إوان .... آوان... في البداية وبعد الفترة من الزمن انتقلت عاصمتهم إلى مدينة... سوسة... كانت هذه الدولة تتكون من عشرة عشائر وكل عشيرة كانت لها امير وكل هذه الامراء متوحدة في ظل الملك اون تاش . هؤلاء بنوا لهم حصن او قلعة سمية قلعة بإسم مؤسسهم ملك اون تاش أي قلعة أون تاش، ولكثرت غاراتهم على مدن سومر اطلق عليهم اسم ايلم ...ايلام والتي تعني المرعب او المرهب ... الارهاب .... كلمة ايلم كلمة سومرية بالتأكيد... اما ثقافة الايلاميين فكانت متؤثرة بثقافة السومرية بالإضافة إلى بعض الخصوصيات تخص المجتمع الايلامي ... تقاليد عشائر أون تاش .. اي كانت لهم عدة آلهة تختلف اسمائهم اختلافا تاما عن الأسماء آلهة السومر فمثلا الٰه الأم كانت ترمز إلى القمر عند السومر وتسمى الٰه ننه ، اما الٰه الام عند ايلاميين اسمها ....غرورجة .... او ... قررجة...Kiririscha.... ويالإضافة إلى هذه الالهة هناك إلٰهين آخرين بهذين الاسمين ... Inschuchinn Ak ... و.... Hum Ban .... علماء الاثار والمؤرخون يقولون انهم لم يثبتوا لحد الآن اصل الايلاميين... اونتاش.... بالرغم انهم يقولون ان الالواح الطينية والفخاريات والادوات المنزلية والاسلحة والادوات الزراعية والدفاعية والتي عثرت عليهم في الحفريات مدينة سوسة منقوشة بالنقش الحضارة الآنو...Annau ..التركستانية طبق الاصل اي نفس الادوات ولا يوجد اي فرق بين الادوات والنقوش حضارة الآنو والحضارة الايلام والحضارة السومر.. الكلام لمؤرخين وعلماء الاثار ولا زال يقولون انهم ليسوا متؤكدين من اصول الايلاميين بالرغم ان العلماء الاثار والمؤرخين الترك والاذربيجانيين والاونكارون يؤكدون ان الاصول السومرية والايلامية والآنو من الاصول الآلتائية... الالطائية ودليل على ذلك هو ان الأسماء كلها أسماء الطائية المنغولية التركية التتارية الياقوتية.... وفي هذا الكتاب يؤكد المؤرخون انه لم يكون أي وجود لعنصر الآري في هذه المنطقة قبل ١٩٠٠ قبل الميلاد سيدنا المسيح ..


محافظة لُرِستان هي إحدى محافظات إيران الثلاثين، و سكان المحافظه ينتمون للفرع اللوري من الشعب الكردي, و يتحدثون باللهجة اللورية التي هي من لهجات اللغة الكردية.

 

محافظة سمنان هي إحدى محافظات إيران الثلاثين. تقع شمالي البلاد وعاصمتها مدينة سمنان. تقع المحافظة على امتداد سلسلة جبال ألبورز وتحدها صحراء كفير من الجنوب. مساحتها تقارب الـ96,816 كم مربعا. وفقا لتعداد عام 1996 م، تخطى عدد سكان المحافظة نصف مليون نسمة بقليل.

 

محافظة خوزستان (عربستان قبل 1925) هي إحدى محافظات إيران الثلاثين ومركزها مدينة الأحواز (باللغة فارسية: اهواز). كما انها تضم مدن رئيسية أخرى مثل عبادان (باللغة فارسية: آبادان)، سوسنگرد، دزفول، مسجد سليمان، بهبهان، الحويزة (هویزه)، محمرة (خرمشهر) و غيرها.

 

تاريخ خوزستان

الأقتصاد
توجد في خوزستان عدة معامل وس دود و حقول نفط، إضافة إلى ان الزراعة تمثل قسما مهما من ناتج المحافظة.


الزراعة
تعتبر محافظة خوزستان مركزا هاما لزراعة القمح والرز و قصب السكر، كما ان خوزستان مشهورة بزراعة نخيل التمور، و تنتشر بها زراعة الحمضيات. إضافة إلى الزيتون في المناطق الجبلية من الاقليم.


أشهر مدن خوزستان

المحمرة
المحمرة وتقع عند مصب نهر قارون في شط العرب. وتبعد عن مدينة الأحواز ( 120 كم )، وهى ميناء تجاري مهم.


عبادان
تقع على شط العرب جنوب المحمرة بحوالي (18 كم) في جزيرة تحيط بها المياه من جميع جهاتها هي جزيرة خضر، وعبادان وتسمى أيضا "جزيرة المحـرزي" ، أما سبب تسميتها بـ(عبادان) فهو نسبة إلى القائد العربي عـباد بن الحصين وهو أول من رابط بها، استبدل الفرس اسمها العربي إلى التسمية الفارسية ب (آبادان)، وهى ميناء رئيسي لتصدير نفط الأحواز (خوزستان) وفيها {مصفاة للنفط على الخليج العربي} .


دشت ميشان أو الحويزة
استبدل الفرس اسمها إلى (دشت ميشان). كانت دول ة المشعشعين (من بني هاشم) قد اتخذتها عاصمة لها عام 1441م، وهي موطن قبائل بني طرف ( طيء )، وتقع على نهر الكرخة شمال غربي المحمرة باتجاه محافظة ميسان (العمارة) العراقية. يذكر ياقوت الحموي في معجمه ج3 ( ص 373 - 374 ) أن الحويزة تصغير الحوزة وأصلها من حاز يحوز حوزا ، وهو موضع حازه د بيس بن عفيف الأسدي في أيام الطائع لله ونزل فيه وبنى أبنيته . وقد خضعت منطقة البصرة العراقية إلى نفوذ امارة الحويزة في عهد حكم المشعشعين عام 1693 - 1700 م .


تستر أو شوشتر
استبدل الفرس اسمها إلى ( شوشتر )، وهي غوطة الأحواز ( خوزستان ) الخصبة ذات المياه الوفيرة .


الشوش (السوس)
استبدل الفرس اسمها إلى (الشوش)، وهي مدينة تاريخية حضارية يرجع تاريخها إلى خمسة ألآف سنة قـبل الميلاد، وهي مركز او عاصمة الامبراطورية "العيلا مية" ومن أثارها مسلة حمورابي التى عـثرت عـليها التنقـيبات الفـرنسية عام 1901 - 1902 في هـذه المدينة ، آنذالك كانت الدولة السومرية والبابلية والآشورية في العراق، أما في الأحواز كانت الدولة العيلامية وهذه الدولة هي شقيقة للسومرية والبابلية والاشورية يشكلان حضارة العراق والأحواز في يومنا هذا. كما كانت تسمى السوس في اللغة العيلامية القديمة "سوسيانا" ، اي بلاد الشرق . ومن آثارها التاريخية أيضا قلعة العيلاميين التاريخية ومقام نبي دانيال الآثري . مدينة السوس هي عاصمة الأحواز في العهود الاكادية، العيلامية، السومرية، البابلية والآشورية على التوالي .

مدن: احواز، دزفول،الفلاحيه((شادگان))، رامهرمز، الخفاجية (سوسنگرد)، بستان، أنديمشك، هـفـتـكل، فـرح آباد، اميدية، بندر ماهشهر.


سوسنكرد
سوسنكرد: سميت أسوة ببني عقيل الكعبيين بابنائها أبناء قبيلة «خفاجة» الشهيرة وكانت تقطن بنواحي الكوفة وبرز وجودها في القرنين الرابع والخامس الهجريين. وكون الخفاجيون إمارة في الكوفة سنة 374هـ بزعامة أبو طريف عليان بن ثمال الخفاجي وكان يأتمر بأمر الخليفة العباسي. ومن أمراء خفاجة ذائعي الصيت إلى يومنا هذا حيث يتردد اسمه في الموروث الشعبي هو «عامر الخفاجي» الذي سحره جمال إحدى بنات قبيلة «بني هلال» عند مرورهم بديرته فسافر معهم إلى مصر وتونس وترك أسرته وديار قبيلته وإمارته في بادية السماوة والكوفة. أما في وقتنا الحالي ف إن أكثر أفراد قبيلة خفاجة العقيلية الكعبية يسكنون العراق والأحواز و مصر، و نخوتهم التي ينتخون بها في المعارك هي «أولاد عامر» أو «أولاد عامر الخفاجي» وخفاجة هو اسم امرأة أنجبت أولادا كثرا فتسموا أولادها باسمها حيث يقال لهم «أبناء أو أولاد خفاجة».

 

 

 

 

 

 

 

 

",

 

 
 

   

 


محافظة إصفهان هي إحدى محافظات إيران الثلاثين.عاصمتها مدينة أصفهان اصفهان مدينة فارسية بامتياز وثقريبا كل اراضي المحافظة مسكونة من قبل القومية الفارسية عدا اقصى المناطق الغربية فتسكنها غالبية كردية من قبائل اللور واللك الكرديتان .

محافظة چهار محال و بختیاري هي إحدى محافظات إيران الثلاثين.مركز المحافظة هي مدينة (شهر كورد)اي مدينة الاكراد ويسكنها القبائل البختيارية من القومية الكردية.

يزد هي إحدى محافظات إيران الثلاثين. تقع في وسط البلاد وعاصمتها مدينة يزد. سكان المحافظة هم من الفرس الشيعة مع وجود أقليات زردشتية و يهودية.

محافظة كرمان هي إحدى محافظات إيران الثلاثين. تقع في جنوب شرقي البلاد وعاصمتها مدينة كرمان. يصل عدد سكان المحافظة لمليوني نسمة. تعد المحافظة ثاني أكبر محافظة من ناحية المساحة في إيران حيث تصل مساحتها لـ181,714 كم². من مدنها مدينة بام الإيرانية التي ضربها زلزال في 2003 م.

محافظة كهكیلویه وبویر أحمد هي إحدى محافظات إيران الثلاثين.سكانها خليط من الاكراداللور والاكراد البختياريين والفرس

سيستان وبلوجستان إحدى مقاطعات إيران الثلاثين. تقع جنوبي شرق إيران على الحدود مع باكستان وأفغانستان. عاصمتها زاهدان التي يسكنها 420 ألف نسمة.

إنها ثالث أكبر محافظة في إيران، مساحتها 181600 كلم2 وعدد سكانها 3.1 مليون نسمة. سكانها من اقليم بلوشستان(بلوجستان)


محافظة بوشهر هي إحدى محافظات إيران الثلاثين.


[عدل] مدن أبوشهر
بوشهر | دشتي | شيراوه | دير | ديلم | جم | کنکان .


[عدل] قرى بو شهر
ار میله | البهامنه | باوردان | بندر چارک | بوالعسکر | بو جبرائیل | باغوه | بوجراش | جادنی | جبریه | جزه | جفر طیور | چیرو | دهنو مراغ | دهنو میر | رستمی | دراویش | رستاق | سه کنار | سکروه | ش&# 1740;بکوه | طاحونه | طویری | عرمکی | علفدان | غدیر صابری | غدیر جبلی | کوغان | کلات | گرزه | گریشه | گلشن | لشتانی | لاور نادردون | مراغ | مقام (دهستان) | مرباغ | مکاحیل | نخل میر | نخیلوه | نخل خلفان | نخل جمال.


[عدل] السكان
عرب سنه شوافع من قبائل مختلفة من بني حماد والعبادله و سبيع و الهواجر و بني مره و العجمان و بني مالك و غيرهم ، و يملكون العديد من البرك و الطويان ( الآبار ) في القرى .


فارس هي إحدى محافظات إيران الثلاثين، تقع جنوب البلاد وعاصمتها مدينة شيراز. ومن أهم المدن لار وداراب وكازرون وفسا.

محافظة هرمز أو ( محافظة هرمزگان) هي إحدى محافظات إيران الثلاثين. كانت في السابق تابعة لسلطنة عُمان ودولة القواسم (الإمارات اليوم)، لكن احتلتها إيران بمساعدة بريطانيا. معظم سكانها من البلوش والعرب السنة.


[عدل] تاريخ هرمز ( هرمس )
كانت هرمز إمارة عربية عريقة حتى الاحتلال الفارسي لها بعد الثورة ا لأيرانية ، و كان العرب يطلق عليها ( هرمس ) ، و أحدهم هرمسي ، منها انطلق اسم مضيق هرمز ، و لا زال العرب يسكنوها إلى يومنا هذا من قبائل مختلفة أمثال القواسم و المرازيق و البوسميط و الحواسنه و بني حماد و العبادله و غيرهم.


[عدل] أشهر مدن محافظة هرمزگان
أبو موسى التي لا تزال دولة الإمارات تطالب بها .
بستك
لنجة
بندر عباس
بندر چارک
بندر خمیر
بندر جاسک
مدينة جناح
حاجی‌آباد (هرمزگان )
دهبارز (رودان)
قشم (جزيرة القواسم)
کیش (جزيرة قيس)
میناب
سوزا (هرمزگان )
سیریک
القابندية
کنگ
مدينة هرمز
فین (هرمزگان )
رويدر

و العديد من القرى العربية .


[عدل] المصادر
الوحیدی الخنجی، حسین بن علی بن احمد، «تاریخ لنجه» ، الطبعة الثانية ، دبی: دار الأمة للنشر والتوزیع، سنة ۱۹۸۸ للميلاد.
محمد صدیق ، عبدالرزاق، «صهوة الفارس فی تاریخ عرب فارس» ، الطبعة الأولى ، الشارقة: مطبعة المعارف، ۱۹۹۳ للميلاد.
العصیمی ، محمد بن دخیل، «عرب فارس» ، الطبعة الرابعة ، دمام السعودية، انتشارات الشاطیء الحدیثة، ۱۴۱۸ للهجرة.
کامله،القاسمی، بنت شیخ عبدالله، (تاریخ لنجة) ، الطبعة الثانية ، مکتبة دبی للتوزیع، الامارات، سنة: ۱۹۹۳ للميلاد.
حاتم ، محمد بن غریب، تاریخ عرب الهولة، ، الطبعة الأولى ، القاهرة، دارالعرب للطباعة والنشر والتوزیع، سنة: ۱۹۹7 للميلاد .
مجلة الواحة العدد ٤ الكاتب فؤاد إبراهيم
بحث وتقديم ديارالهرمزي


 

 

 

",

معلومات عن المنتدى


معلومات عن المنتدى

 
     
  

 صور من ايران

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

< P align=center> 

 

 

 

 

 








 















 

 

 

 

 

 

 

 

 

  
     
  

  
",
******
شكرا لك أخي
بارك الله فيك
المزيد من التقدم واصل
تميزك معنا ولاتحرمنا من ابدعاتك
بالتوفيق في النتظار جديدك
*******



***


شواطى امالفي الايطاليه - ¶§X§¶§X§¶تقرير شامل عن ايران¶§X§¶§X§¶ - كاتانيا........ المدينة الايطالية العريقة
السياحة العالمية|الأرشيف|الرئيسية


-----




****


--





palmoon tool bar
privacy policy