صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

-







۩Ξ۩ مجموعة الضحى مايسترو العقار المغربي ۩Ξ۩
الأثاث والديكور




المنتدى | upload|books-computer games-software| Palmoon Market| games الأثاث والديكور|الأرشيف|الرئيسية








۩Ξ۩ مجموعة الضحى مايسترو العقار المغربي ۩Ξ۩



غرف نوم للبنات - ۩Ξ۩ مجموعة الضحى مايسترو العقار المغربي ۩Ξ۩ - لمسات الأحمر..رومانسية وفخامة ..
الأثاث والديكور|الأرشيف|الرئيسية


 

 

  

ساتطرق اليوم من خلال هده المساهمة المتواضعة

الى المنعش العقاري رقم 1 في بلدي المغرب الحبيب

الدي مكنني و مكن جميع الشرائح الاجتماعية و خاصة الوسطى من الحصول

 على اقامة سكنية بثمن مناسب , الا و هي :

 مجموعة الضحى

 

المقر :

كلم 7 . طريق الرباط عين السبع الدار البيظاء . المغرب

( بجوار القناة الثانية 2M )

 

في البداية دخلت مجموعة الضحى سوق الاستثمار العقاري عام 1988 تحت اسم شركة "الدجى " المتخصصة في السكن الاقتصادي. لتبدأ في البحث عن إمكانية بناء شقق اقتصادية تكون في متناول ذوي الدخل المحدود بالمغرب، وفي الوقت نفسه تستجيب لمتطلبات معايير البناء من حيث الجودة والسلامة .

وعلى الرغم من تواجدها منذ ذلك الوقت، إلا أن الانطلاقة الحقيقية لـ"الضحى" في التسويق العقاري جاءت في عام 1995، بعد أن انخرطت في برنامج سكن اقتصادي لذوي الدخل المحدود تحت شعار " الشراء بثمن الإيجار".عندما طرح العاهل المغربي الراحل الملك الحسن الثاني مبادرة لإقامة 200 ألف مسكن بالشراكة مع القطاع الخاص .

في سياق هذا البرنامج، أطلق أنس الصفريوي الرئيس التنفيذي ومؤسس المجموعة مشروع "الضحى" العقاري ، لتشرع المجموعة بعد ذلك في توسيع نشاطها ليشمل مجال الإنتعاش العقاري في القطاع السياحي والقطاع السكني الموجه للطبقة المتوسطة.

< /SPAN>

 ويقول أنس الصفريوي :"مع تولي الملك محمد السادس مقاليد الحكم، وإيلاءه عناية خاصة للجانب الاجتماعي، أصبح شعار "الشراء بثمن الكراء" شعارا رسميا لسياسة السكن الاجتماعي. وتوالت المشاريع السكنية للمجموعة بوتيرة سريعة. وفي سنة 2000 حصلنا على شهادة المطابقة لمعايير الجودة "أيزو 9001 إصدار 2000" لمجموع أنشطتنا . وفي سنة 2004 سعينا لتوسيع مجال نشاطنا، جغرافيا، ليشمل مدنا أخرى من المغرب بعد أن كان مقتصرا على الدار البيضاء، وهيكليا، ليشمل أنماطا أخرى من السكن مثل السكن الراقي والعقار السياحي بعد أن كان مقتصرا على السكن الاجتماعي. وتحولت الشركة الأم " الدجى" إلى مجموعة الضحى بعد أن تفرعت عنها 7 شركات جديدة ".

وتابع بالقول :" في يونيو/حزيران 2006 أدرجنا المجموعة في بورصة الدار البيضاء عبر طرح 35 % من رأسمال الشركة للبيع للعموم بسعر 585 درهما للسهم. أثمر هذا الطرح مبلغ 2.76 مليار درهم (345 مليون دولار) . وتوالت استراتجية المجموعة، لتوسيع رصيدها العقاري عبر شراء مساحات جديدة من الأراضي في مدن مختلفة، وإبرام اتفاقيات مع شركات دولية لتسويق منتجاتها الفاخرة في فرنسا وبريطانيا، والتوقيع على شراكات كانت أهمها شراكتنا مع شركة القدرة القابضة الإماراتية ".



لقد كانت الحوافز المشجعة على الاستثمار في المملكة المغربية، بالإضافة إلى الاستقرار السياسي، والسوق المحلي الكبير (كونها بوابة مهمة لأوروبا) الذي حقق نموا هائلا على مدى الخمس سنوات الأخيرة، عوامل جذب قوية للمستثمرين والشركات الكبرى على غرار الشركات الإماراتية التي كانت سباقة للظفر بحصة مهمة من الفرص الاستثمارية خاصة العقارية منها، حيث قدر حجم مشاريع الشركات الإماراتية التي دخلت حيز التنفيذ في السوق المغربية بنحو 16 مليار دولار موزعة على عدة مناطق تتنوع بين مشاريع سكنية وعقارات التجارة والتجزئة وأخرى سياحية .

وعن اتفاقية شركة القدرة القابضة مع مجموعة الضحى المغربية، أفاد الصفريوي :"تقضي الاتفاقية ببناء مجمعات سكنية وسياحية، ومنها مشروع وادي أبي الرقراق و تتراوح قي مته بين 3 إلى 4 مليارات دولار . ويتمثل في إعادة هيكلة جانبي نهر أبي الرقراق عند مصبه في المحيط الأطلسي . علاوة على مذكرة تفاهم تقضي بتكوين شركة مشتركة بين القدرة القابضة ومجموعتنا، تنشط في مجال الاستثمار في المغرب وشمال إفريقيا. وتضم خبراء من المجموعتين بهدف تقديم منتوج عقاري متكامل وذو معايير عالمية. وستكون باكورة مذكرة التفاهم هذه، نشاط مشترك في مشروعين كبيرين بالرباط وضواحيها، والقيام بدراسات الجدوى المتعلقة بإنجاز مشروعين مماثلين بالرباط وطنجة مستقبلا". وتابع :"تأسيس شركة مشتركة بين القدرة ومجموعتنا هو دليل قوي على العلاقات المغربية الإماراتية التي شهدت طفرة كبيرة خلال العامين الأخيرين من حيث حجم الاستثمارات. حيث من المتوقع أن ترتفع قيمة الاستثمارات والمشاريع التي ستحصل عليها الشركات الإم اراتية مع نهاية العام الحالي إلى أكثر من 30 مليار دولار، بما فيها مشاريع متفق عليها وتنتظر الجهات الرسمية المعنية ". التصديق عليها .

الدار البيظاء

مراكش

سلا الجديدة

طنجة

مشروع تهيئة ضفتي نهر أبي رقراق

 

وفيما يستمر زحف مجموعة الضحى المغربية، لتوسيع رقعة نشاطها، إلى أكثر من 6 مدن رئيسية، وهي الدار البيضاء، مراكش، فاس، أكادير، طنجة، سلا، وتامسنا .

كما أن طبيعة المشاريع التي تقدمها عرفت هي الأخرى تطورا ملموسا وأصبحت تتنوع بين المحدود والمتوسط والفاخر

عززت مجموعة «الضحى» المغربية رصيدها العقاري، بنحو 710 هكتارات جديدة من الأراضي في الدار البيضاء ومراكش، وذلك على إثر شرائها لمجموعة جديدة من مشاريع مجموعة «فاديسا» الإسبانية بالمغرب.

وتشمل الصفقة التي تمت بقيمة 1.8 مليار درهم (225 مليون دولار) مشروع «غولف سيتي بوسكورة» قرب الدار البيضاء، بالإضافة إلى مشاريع «باهية» و«ماجوريل جاردن» و«سانيات» للعقار الراقي والسياحي في مراكش.

وتبلغ المساحة القابلة للبناء في المشاريع الأربعة الجديدة 1.68 مليون متر مربع. كما تضمنت الصفقة مجموعة من البقع الأرضية المخصصة لإنشاء الفيلات الفاخرة، على مساحات تتراوح بين 1500 متر مربع و3000 متر مربع، في منطقة «أميلكيس» في مراكش، وتبلغ المساحة الإجمالية لهذه البقع الأرضية 315 ألف متر مربع.

وتقدر مجموعة «الضحى» المداخيل المتوقعة من تسويق هذه المشاريع بنحو 10.5 مليار درهم (1.31 مليار دولار) خلال 5 سنوات مقبلة.

وسبق لمجموعة «الضحى» أن اشترت في مطلع السنة الحالية 50 في المائة من شركة «فاديسا ماروك»، فرع المجموعة الإسبانية «فاديسا» في المغرب التي شارفت على الإفلاس في سياق الأزمة العقارية في المنطقة المتوسطية. وتحمل شركة «فاديسا ماروك» مجموعة من المشاريع العقارية والسياحية الكبرى في المغرب، وعلى رأسها مشروع المحطة السياحية الشاطئية «السعيدية» على الشاطئ المتوسطي شمال المغرب، ومشروع «حدائق ملوية» السكني الضخم الذي يقع على مساحة 22 هكتارا بمحاذاة نهر ملوية وغير بعيد عن الشاطئ المتوسطي شمال المغرب، ومشروع «تالكدية سمير» العقاري والسياحي في منطقة الفنيدق قرب طنجة، ومشروع «أطلس جولف ريزور» في منطقة النخيل بمراكش، بالإضافة إلى مجموعة من المشاريع العقارية والسياحية المتوسطة في مدن الرباط والدار البيضاء وأكادير .

وقال حسن بن البشير، مستشار رئيس مجموعة «الضحى»، إن الفرع المغربي لمجموعة «فاديسا» الإسباني لا علاقة له بالمشاكل التي تعاني منها المجموعة في الخارج. وأضاف أن مجموعة «الضحى» لها الثقة الكاملة في مستقبل هذه المشاريع العقارية والسياحية، وأنها عازمة على مواصلة تطويرها والاستثمار فيها بكل ثقة .

وحول مدى تأثر مجموعة «الضحى» بالأزمة العقارية العالمية، صرح بن البشير لـ«الشرق الأوسط» بأن القطاع العقاري المغربي بصورة عامة يظل خارج نطاق الأزمة باستثناء فرع الإقامات الثانوية والسياحية الذي يعرف ركودا ظرفيا بسبب انكماش الطلب الأجنبي .

وأوضح بن البشير أن إنتاج القطاع العقاري المغربي موجه بالأساس إلى السوق الداخلية التي تعرف عجزا كبيرا في مجال السكن يقدر بنحو 1.2 مليون وحدة سكنية. وقال «بالوتيرة التي نسير بها اليوم لا تزال أمامنا سنوات عديدة من العمل لسد هذا العجز. فإن كل الإنتاج الذي يوضع في السوق يجد من يشتريه». وأضاف بن البشير أن كل المشاريع السكنية لمجموعة الضحى قد تم بيعها وهي في طور الإنجاز. وقال ان العرض المتوفر الآن في السوق المغربية هو لشقق لن يتم تسليمها قبل عامين على الأقل .

وبخصوص مجموعة «الضحى» أشار بن البشير إلى أن السكن الاجتماعي يمثل 78 في المائة من حجم نشاطها، ويمثل السكن المتوسط والراقي حصة 15 في المائة، فيما يمثل السكن الثانوي والسياحي 7 في المائة فقط من نشاط المجموعة. لذلك لا تتوقع مجموعة الضحى أن يكون للتراجع الظرفي للطلب الأجنبي تأثير ملحوظ على نتائجها .

                                

                                                     

 

",
شكرا لك اخي الغالي على الموضوع المميز





غرف نوم للبنات - ۩Ξ۩ مجموعة الضحى مايسترو العقار المغربي ۩Ξ۩ - لمسات الأحمر..رومانسية وفخامة ..
الأثاث والديكور|الأرشيف|الرئيسية


-----






--





palmoon tool bar
privacy policy