صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

-







,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸-(_ (ايجابيات وسلبيات وسائل الاعلام بالنسبة للطفل) _)-,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸
217




المنتدى | upload|books-computer games-software| Palmoon Market| games 217|الأرشيف|الرئيسية








,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸-(_ (ايجابيات وسلبيات وسائل الاعلام بالنسبة للطفل) _)-,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸



]]]]]]الرسوم المتحركة على قنواتنا الفضائية العربية]]]]بقلمي - ,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸-(_ (ايجابيات وسلبيات وسائل الاعلام بالنسبة للطفل) _)-,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸ - دراسات في الصحافة والإعلام
217|الأرشيف|الرئيسية



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بقلم:هشام اعبابو

يعرف الإعلام على أنه كل وسيلة جماهيرية هدفها الإخبار و الإعلام و التثقيف و كذلك الترفيه,و يعتبر الإعلام عالما في حد ذاته,له أهدافه و رسالته و و سائله,من بين وسائل الإعلام نجد الكتب و الجرائد و الإذاعة و التلفزيون و مؤخرا الإنترنيت و الذي يعتبر أكبر منافس للتلفزيون في عصرنا الحالي,و تشكل هذه الوسيلة مع التلفزيون أكثر الوسائل تأثيرا على المجتمع و على الطفل بشكل خاص باعتباره اقل أفراد المجتمع مناعة و حصانة ضد تأثيرات هاتان الوسيلتان الإعلاميتان. تعتبر الطفولة أهم مرحلة و أكثرها تعقيدا في حياة الإنسان,فهي مرحلة تبتدأ من سن الرابعة لتمتد إلى السادسة عشر من عمر الإنسان,وهي فترة طويلة يجمع خلالها الطفل و يراكم معلومات و معارف و سلوكيات و قيم تكون اها وقعا كبيرا على تشكيل شخصيته و حياته المستقبلية,و يلعب محيط الطفل في ذلك,دورا محوريا,و محيط الطفل يشتمل على الأسرة و التعليم و الإعلام و هو محور موضوع هذا النص. من بين أكثر الوسائل الإعلامية تأثيرا على الطفل في عصرنا الحالي نجد وسيلتين إثنتين,تستحوذان على اهتمامات الطفل و تعتبران ملاذه الأول و وسيلته في التعرف على عالمه الخارجي,كما أصبحتا وسيلته المهيمنة على الرغبة في توسيع مداركه و تعليمه و ترفيهه,هاتان الوسيلتان الإعلاميتان, هما التلفزيون و الإنترنيت ...

ومما ساهم و ساعد على جعل هذا الإرتباط قويا بين الطفل و هاتين الوسيلتين الإعلاميتين,إهمال غالبية الأباء و الأسر عن القيام بالمهام و الأدوار الطبيعية الواجبة على الأسر القيام بها من رعاية و تربية كاملتين و متابعة لكل أعماله و نشاطاته,و يرجع سبب ذلك الإهمال إلى تعقد ظروف الحياة المعيشية المعاصرة و للضغوطات النفسية و الإجتماعية و الإقتصادية التي تسببها,الشيء الذي جعل طفل الأسر الحالية يرتمي في أحضان التلفزيون و الإنترنيت محاولة منه و بالتواطؤ مع الأباء تعويض ما ينقصه بسبب القصور التربوي و القصور في المتابعة و الإ رشاد الأسري الذي تعرفه معظم المجتمعات المعاصرة.
لوسائل الإعلام و خاصة التلفزيون و الإنترنيت إيجابيات كما أن له سلبيات و تتجلى الإيجابيات في كون الإعلام يوفر للطفل كما هائلا من المعارف و المعلومات في مختلف المجالات التعليمية و المعرفية,كما أنه يوفر له أكثر من مصدر في التعرف على المعلومة محدتا بذلك تنوعا و اختلافا في الحصول على مصادر المعرفة,كما تساهم هاتان الوسيلتان في جعل الطفل يتشرب اللغات الأجنبية من فرنسية و إنجليزية و إسبانية و غيرها من اللغات الأجنبية. أما سلبيات هاتان الوسيلتان على الطفل فهي تعتبر أكثر مقارنة مع الإيجابيات,ومن أهمها جعل الطفل يدخل في حالة التقمص الذاتي و الوجداني,الشيء الذي يجعله يحاول تقليد ما شاهده من صور و أفلام عنف و إجرام و جنس و ذلك عن طريق الإستبطان و التخزين اللاشعوري و ذلك نتيجة مشاهدة التلفزيون و الإرتباط بشبكة الإنترنيت لساعات طويلة,كما أن لهاتان الوسيلتان نتائج سلبية على قيم الطفل حيث تجعلانه يتبن مفاهيم و معتقدات و أحكام مسبقة و في الغالب خاطئة "كليشيهات" دون إمكانية التحقق من صحتها,مما يكون له تأثير في مستقبله على معاملاته مع العالم الخارجي,بالإضافة إلى ذلك فإن هاتان ا لوسيلتان الإعلاميتان تجعل الطفل يدخل في عزلة مع محيطه الأسري محدثة بذلك تقلصا في الأواصر الأسرية,أما من الناحية الصحية فإن التلفزيون و الإنترنيت يحدثان انعكاسات سلبية على صحة و تكوين الطفل البيولوجي,و ذلك بسبب عدم الحركية و النشاط الجسماني اللذان يحرم منهما الطفل بسبب الإدمان على هاتان الوسيلتان,مما يضيع على الطفل فرصة التحرك و الحركة الضروريتان للتكوين الجسماني للطفل حتى ينمو بدنه نموا سليما و صحيحا,زد على ذلك عادة الأكل أمام شاشات التلفزيون و الحاسوب مما يحدث سمنة عند أغلبية أطفالنا تكون لها عواقب وخيمة على صحة الطفل,كذلك أريد الإشارة إلى إلى حالات اللاتركيز و الشرود الذهني الذي يعاني منه معظم الأطفال بسبب التعاطي المفرط لهاتان الوسيلتان .
يعد الإعلام في عصرنا الحالي من ضرورات الحياة المعاصرة,فهو كالأكل و الشرب و استنشاق الهواء, لا غنى للفرد و المجتمع عنه فهو الرابط و الصلة بيننا و بين ما يجري حولنا و حول كوكبنا من مستجدات سياسية و ثقافية و اقتصادية و كونية,لكن كل ذلك لا ينبغي ان يمنعنا من ترشيد و تقنين استخدام أبنائنا له حتى نقلص من سلبياته عليهم و نحتفظ و نزكي إيجابياته على فلذات أكبادنا.








]]]]]]الرسوم المتحركة على قنواتنا الفضائية العربية]]]]بقلمي - ,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸-(_ (ايجابيات وسلبيات وسائل الاعلام بالنسبة للطفل) _)-,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸ - دراسات في الصحافة والإعلام
217|الأرشيف|الرئيسية


-----






--





palmoon tool bar
privacy policy