صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

-







°l||l° المخرج الكردي بهمن قوبادي °l||l°تــقــريــر شــَامِــلْے
كواليس الفن والسينما




المنتدى | upload|books-computer games-software| Palmoon Market| games كواليس الفن والسينما|الأرشيف|الرئيسية






***

°l||l° المخرج الكردي بهمن قوبادي °l||l°تــقــريــر شــَامِــلْے



°l||l°الممثل والمخرج '' بشارة واكيم''°l||l°تــقــريــر شــَامِــلْے - °l||l° المخرج الكردي بهمن قوبادي °l||l°تــقــريــر شــَامِــلْے - أفلام جديدة في موسم البواقي والفضل بالسينما المصرية!
كواليس الفن والسينما|الأرشيف|الرئيسية
****


 بسـم الله الرحمـان الرحيـم .. و الصلاة و السلام على أشرف المرسليـن ..

السلام عليكم و رحمـة الله تعالى و بركـاتـه ..

تـقـريـر°l||l° المخرج الكردي بهمن قوبادي°l||l°شـآملـ

 

يعتبر بهمن قوبادي من أشهر المخرجين الكرد على الأطلاق ، ولد قوبادي في بلدة بانه الحدودية في كردستان ايران سنة ١٩٦٩ ثم توجه الى طهران لدراسة السينما وبدأ بأخراج أفلام وثائقية وأفلام قصيرة حازت على جوائز عديدة من خلالهما ولكن التجربة التي غيرت مسار حياته هي أشتراكه كمساعد للمخرج الأيراني الشهير عباس كيا روستمي في فيلمه Wind Will Carry Us ، ليخرج بعد ذلك أربعة أفلام طويلة جعلته في مصاف المخرجين العالميين .

يتمتع قوبادي بشهرة عالمي ة كبيرة مما جعله أن يكون أحد المرشحين الدائمين لتحكيم المهرجانات العالمية كمهرجانات (كان ، ساوباولو ، روتردام ) وغيرهم. كما تناول مواضيع أفلامه كبريات المجلات والصحافة في العالم .

 

أولى أفلامه الطويلة كان فلم ( وقت لسكر الخيول) أو كما ترجمه البعض ( زمن الجياد الثملة) وقد فاجأ الجميع بعدما نال الكاميرا الذهبية في مهرجان كان السينمائي سنة ٢٠٠٠ كما نال الفلم عشر جوائز في مهرجانات عالمية أخرى .

يتناول قصة الفلم معاناة أطفال يعيشون في احدى القرى الحدودية بين العراق وايران وما يقاسونه من شظف العيش ، انهم مضطرون أن يعيشوا كالكبار ويصارعوا الحياة مع مايحيط بهم من قساوة من المجتمع والطبيعة ، في نهاية الفلم يضطر أصحاب القافلة الذين يقومون بتهريب اطارات الحافلات الى العراق الى أعطاء الويسكي لخيولهم ليزيدوهم طاقة ، طبعاً هذا المشهد لم يرق لرقابة السلطات في ايران وبالأخير أقنعهم المخرج بأن الذي يتناول الويسكي بالأخير هي حيول وليست بشر ، ويبدو أن الحجة الأخيرة كانت كافية للمرور من الرقابة الشديدة التي تتعرض لها الافلام السينمائية في ايران .



وعموماً لم ينجوا اخر أفلام قوبادي والذي يحمل عنوان (قمر  633;٤) من الرقابة حيث منع عرض الفلم في صالات السينما في ايران على الرغم بأنه نال عدة جوائز في مهرجاني أسطنبول وسان سباستيان.

استعان قوبادي ولأول مرة بممثلين محترفين على عكس أفلامه السابقة التي كان التمثيل فيها يعتمد على أشخاص يقفون لأول مرة أمام الكاميرات ، مثلت دور البطولة في هذا الفلم الممثلة الايرانية القديرة (هدية تهراني):

يهتم السيناريو بالموسيقى حيث استلهم فكرته من اخر اعمال موتسارت (القداس الجنائزي) ويتحدث عن المرأة والحدود والموت ، هذه الفكرة الحاضرة بقوة في أفلام قوبادي ، عن الموت في فيلمه يقول بهمن قوبادي "إن علاقة مامو (الشخصية الرئيسية في الفلم) بالموت هي نفس علاقتي به. إنني في أعماقي أخشى الموت كثيرا. هذا الخوف دائم في حياتي اليومية، افكر فيه وانا أسير في الشارع، وأنا أعمل، وأنا أخلد إلى النوم في الليل. وعندما أفكر فيما سأفعله في اليوم التالي فإنني أخشى في داخلي الموت".



لم يحظى فلمه الثاني بشعبية على الرغم من نيله لخمس جوائز في مهرجانات عالمية والفلم يحمل عنوان (معزولون في العراق ) ويتناول قصة مغنٍّ عجوزٍ واثنين من أولاده، وهم في رحلة بحث عن زوجته العجوز الأولى، تمضي بهم الرحلة إلى كردستان العراق التي دمرتها الحرب، وغادرها سكانها. وفي معرض ردّه يقول قبادي: "إنها ليست قصة مخططة، كما في الفيلم الأول، بل إنها أكثر فنية. إنها رحلة عبر بلد تتواجد فيه السَّكر، والفرح، والحرب، والقتل...أردت أن أقول أن الكرد ليسوا مستقرين، بل هم في حالة دائمة من عدم الاستقرار والانتقال"..


مرة أخرى، الشخصيات في هذا الفيلم أيضاً تعبر الحدود على غرار فيلم "زمن للخيول السّكرى"، وهذه الفكرة حاضرة بقوّة في أفلام بهمن قبادي. يقول: "كتب أيونسكو Ionesco)) أن الزمن هو ألدّ أعداء الإنسان، أما بالنسبة لي فأن ألدّ أعداء الإنسان هي الحدود. لقد فرضتها القوى العظمى على الكرد. أكره الحدود. لا يمرّ يوم في كردستان دون أن ينفجر لغم أرضي بأحد الأشخاص، وهو يحاول عبور الحدود".

أما فلمه الثالث (السلاحف يمكن أن تطير) فقد نجح نجاحاً باهراً على المستويين الشعبي والفني.




***


°l||l°الممثل والمخرج '' بشارة واكيم''°l||l°تــقــريــر شــَامِــلْے - °l||l° المخرج الكردي بهمن قوبادي °l||l°تــقــريــر شــَامِــلْے - أفلام جديدة في موسم البواقي والفضل بالسينما المصرية!
كواليس الفن والسينما|الأرشيف|الرئيسية


-----




****


--





palmoon tool bar
privacy policy