صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

-







التوجيه المعنوي يصدر كتاباً عن التاريخ العسكري للقوات المسلحة
217




المنتدى | upload|books-computer games-software| Palmoon Market| games 217|الأرشيف|الرئيسية






***

التوجيه المعنوي يصدر كتاباً عن التاريخ العسكري للقوات المسلحة



اصدرات - التوجيه المعنوي يصدر كتاباً عن التاريخ العسكري للقوات المسلحة - قضية الكتّاب والمبدعون والقضايا الخلافية
217|الأرشيف|الرئيسية
****


 

 


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التوجيه المعنوي يصدر كتاباً عن التاريخ العسكري للقوات المسلحة



عمان -بترا -بمناسبة العيد السابع والأربعين لميلاد جلالة القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني ابن الحسين صدر عن مديرية التوجيه المعنوي كتاب جديد بعنوان ''التاريخ العسكري للقوات المسلحة الأردنية ، الجيش العربي من عام 1921 - 2008''.
والكتاب من منشورات مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية وهو من إعداد وتأليف لجنة كلفتها القيادة العامة بهذه المهمة ضمت عدداً من العسكريين العاملين والمتقاعدين وأساتذة متخصصين في التاريخ من الجامعات الأردنية.
وقدم للكتاب رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن خالد جميل الصرايرة الذي قال ''القوات المسلحة الأردنية/الجيش العربي كبرى مؤسسات الوطن، عنوان الأمن والاستقرار، ونبع الطيب والشهامة والفروسية والطمأنينة، رمز السيادة والاستقلال، تنبض بحبها القلوب، وتقر بأفعال رجالها العيون وتتوق للانخراط في صفوفها كل نفس حرة أ بية''.
واضاف '' إنها الشامة على جبين الوطن، ولاءً وانتماءً وتميزاً، تسارع الزمن تطوراً في شتى المجالات وتترجم رؤى وتوجيهات القائد إلى إستراتيجيات وخطط عمل تنفذها بكل كفاءة واقتدار، وهي الأكثر انسجاماً ومحاكاة لطبيعة النظام السياسي الأردني بكل تجلياته وواقعيته وحكمته واعتداله، وهي القادرة على التكيف مع مجمل المتغيرات والظروف والمعطيات ومواجهة كافة التحديات والإمساك بزمام الأمور وتطويع كل صعب ليصبح بين أيدي رجالها سهلاً في سبيل أن يبقى الوطن آمناً مستقرا''.
وقال ''ان القوات المسلحة تعبر عن الشخصية الوطنية الأردنية بكل تجلياتها التي ترنو وتتطلع مع قائدها الأعلى إلى كل قيم التسامح والعدل واحترام إنسانية الإنسان من منطلق القوة والإدراك الكامل لرسالة الإسلام ومعاني السلام ونبذ كل أشكال العنف والظلم والإرهاب الذي لا ينسجم بتاتاً مع رسالتها الدينية والقومية والوطنية''.
وقال رئيس هيئة الاركان المشتركة ''لقد حمل هذا الجيش اسماً غالياً ورفع على هامات رجاله شعاراً موشحاً بالصبر والإرادة وقيم الحياة ومخضباً بدم الشهداء ومسيجاً بأهداب العيون منذ بواكيره الأولى التي حملت صيحة فيصل الأول أن ''طاب الموت يا عرب'' صرخ ة مدوية في وجه الظلم والقهر وكل أشكال الاحتلال والاستعمار وما زال هذا الجيش بكل كتائبه وسراياه وراياته هو الأقرب إلى نبض قلوب قادته منذ زمن جلالة المغفور له الملك المؤسس عبدالله الأول ابن الحسين حتى تولى قيادته العليا جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين القائد الأعلى للقوات المسلحة ليبقى على المدى صوت الحق وكلمته وسيف البلاد وصوتها وسياجها ومداد أقلام أبنائها منذ أن كتب أول صفحة من تاريخه العابق بالحرية والشهامة والفروسية ومع أول قطرة دم من دماء شهدائه وهي تعطر أسوار القدس وتعانق أرواح شهداء الفتح وترفرف بجناحي جعفر وتقر عيونها بأمانة أبي عبيدة وهي ترابط في أكناف الأقصى وعلى أرض معركة الكرامة الخالدة تستشعر في كل صولاتها وجولاتها وتاريخها المشرف معاني التضحية ونكران الذات وسمو الرسالة وعظمة الدور والمهمة التي تضطلع بها وكان لها دورها المميز على مدى التاريخ في بناء الدولة الأردنية. ويقع الكتاب في أربعمائة وثمان وخمسين صفحة من القطع الكبير، اشتملت على أحد عشر فصلاً توثق وتؤرخ للتاريخ العسكري وتطور القوات المسلحة الأردنية / الجيش العربي عبر مراحل تاريخية منذ عام 1921 وحتى عام 2008، حيث شكلت هذه القوات ركناً أ ساسياً من أركان الدولة الأردنية، وكان لها منذ البداية دور في معظم جوانب الحياة الأردنية واسهمت في تعزيز عمل مؤسسات الدولة المختلفة وتطورها والنهوض بالأردن وتقديم خدمات جديدة مهمة في شتى المجالات . وتحدث الكتاب عن التاريخ العسكري الأردني وتطور القوات المسلحة الأردنية / الجيش العربي منذ عام 1921-2008 ، حيث تحدث فصله الاول عن الأردن الموقع والمناخ والأرض والإنسان، وما مر به من مراحل عبر التاريخ ، فيما استعرض الفصل الثاني تاريخ الثورة العربية ونشاطاتها ومعاركها التي خاضها جيشها على الأرض الأردنية ، وتحدث الفصل الثالث عن تأسيس إمارة شرق الأردن، والجيش العربي وتطوره خلال الفترة من عام 1921-1938.
وفي الفصل الرابع تم استعراض تطور ونشاطات الجيش العربي من عام 1939-1952 ودوره ومعاركه قبيل حرب عام 1948 ، أما الفصل الخامس فتحدث عن معارك الجيش العربي وسيرها في فلسطين عام 1948 ، وتطور الجيش العربي خلال تلك الفترة حتى استشهاد جلالة المغفور له الملك الشهيد المؤسس عبدالله الأول ابن الحسين وعهد جلالة المغفور له الملك طلال ، ومع جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال في عهده من عام 1952 إلى 1999 حيث كان للقوات المسلحة الأردني ة / الجيش العربي مسيرة حافلة بالتقدم والتطور والأحداث.
وتناول الفصل السادس تطور الجيش العربي من عام 1953 إلى عام 1967 وما شهدته هذه الفترة من معارك، وتأسيس تشكيلات عسكرية جديدة، ونشوب حرب عام 1967 ، ثم استعرض الفصل السابع التطور الذي شهدته القوات المسلحة الأردنية/ الجيش العربي بعد حرب عام 1967 ولغاية 1977، وفترة حرب الإستنزاف، ومعركة الكرامة الخالدة، ودور الجيش العربي في حرب رمضان عام 1973 إلى جانب الأشقاء في سوريا.
وتحدث الفصل الثامن عن القوات المسلحة الأردنية/الجيش العربي بعد عام 1977 وحتى عام 1999، وما شهدته من تطور خلالها ،ومشاركتها في قوات حفظ السلام الدولية ،فيما شمل الحديث في الفصل التاسع تطور القوات المسلحة الأردنية/الجيش العربي في عهد جلالة القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني، والمراجعة الاستراتيجية منذ عام 2000 - 2008 والخطط المستقبلية ، والتحول النوعي التدريبي، ودور ومهام سلاح الجو الملكي والقوة البحرية وتطورهما بعد عام 2000 ، وبيان دور المرأة، وتطور الأنظمة الحاسوبية وتكنولوجيا المعلومات في القوات المسلحة الأردنية/ الجيش العربي . والدفاع عن الثرى العربي والمقدسات الإسلامية.
ثم تناول الكتا ب في فصله العاشر الدور التنموي للقوات المسلحة الأردنية من خلال هيئة الموارد الدفاعية وإدارة الإستثمار، والدور الإنتاجي في القوات المسلحة ومشروعات الاستثمار الانتاجية، مع التعريف بمركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير ، ودور مديرية التعليم والثقافة العسكرية في التعليم ، بالإضافة للرعاية الصحية في الخدمات الطبية الملكية ، وبيان إهتمامات ومساهمات القوات المسلحة التنموية في مجالات الإعلام والزراعة والرّي والصناعة والسياحة والبيئة، وفي المجال الإقتصادي والاجتماعي، كما تم استعراض الكليات والمعاهد الأكاديمية العسكرية التي تمنح درجات الماجستير والبكالوريوس والدبلوم في التخصصات المختلفة.
وعالج الفصل الحادي عشر والأخير المشروعات التنموية الإنسانية التي ترعاها القوات المسلحة الأردنية/ الجيش العربي كمشروع التغذية المدرسية ، والاهتمام بأسر الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة من خلال مكتب شؤون الشهداء في القيادة العامة للقوات المسلحة، ونشاطات جمعية الملكة رانيا العبدالله ودورها في رعاية العسكريين وأسرهم ، والدور الذي يؤديه مركز إدارة الأزمات التابع للقوات المسلحة الأردنية.
ويشكل هذا الكتاب إضافة نوعية جديدة للمكتبة الوطنية والتاريخ العسكري وللسيرة التاريخية الأردنية وقواتها المسلحة الأردنية بما اشتمل عليه من معلومات تاريخية ، كما ويقف على الدور الوطني والقومي والإنساني الذي نهضت وتنهض به القوات المسلحة الأردنية منذ البدايات الأولى لتشكيلها وذلك استناداً إلى رسالتها التي حملتها بأبعادها الدينية والقومية والتاريخية.
كما يعد الكتاب مرجعاً مهماً للباحثين من العسكريين والدارسين والمهتمين بالتاريخ العسكري الأردني وتتبع مسيرة البناء والنهوض والتطور الذي شهدته القوات المسلحة والدور الذي اضطلعت به على مدى تاريخها ومواقفها المشرفة التي عكست دور الأردن والتزامه القومي والتاريخي تجاه أمته وقضاياها والوقوف إلى جانبها وتقديم العون والمساعدة للأشقاء في مختلف الظروف والأحوال، ومواجهة التحديات والتهديدات التي تستهدف الأمن الوطني والقومي العربي. ومما يجدر ذكره أن مديرية التوجيه المعنوي تابعت انتاج هذا الكتاب من خلال اللجنة التي ترأسها مدير التوجيه المعنوي في القوات المسلحة وعلى مدى ما يقارب السنتين، وقد تمت معالجة تطور القوات المسلحة بترتيب زمني تاريخي بدأ منذ تأسيس إمارة شرق الأردن عام 1921 - وحتى عام 2008 وبأسلوب توثيقي أكاديمي علم ي. كما تضمن الكتاب ملزمة من الصور (الأبيض والأسود والملونة) التي قدمت القوات المسلحة بالصورة الفوتوغرافية منذ التأسيس وحتى عام 2008، إضافة إلى تخصيص ملزمة لصور القادة ورؤساء هيئة الأركان الذين تولوا المناصب القيادية منذ عام 1921 حتى الوقت الحاضر.
وقد تمت طباعة عشر آلاف نسخة من الكتاب مبدئياً، وستعمل مديرية التوجيه المعنوي على ترجمته إلى اللغة الإنجليزية حالياً على أمل أن تتمكن من ترجمته إلى لغات أخرى -بإذن الله- وستقوم المديرية بتوزيعه على المؤسسات الحكومية (الوزارات والدوائر) والجامعات الأردنية الرسمية والخاصة ومدارس وزارة التربية والتعليم ومعاهد ومدارس القوات المسلحة الأردنية، بالإضافة لمكتبات القوات المسلحة وقيادات التشكيلات والوحدات العسكرية، كما ستقدم إهداءات من هذا الكتاب إلى قيادات الجيوش الشقيقة والصديقة.

http://romancemoon.net/get.php?u=aHR0cDovL3d3dy5hbHJhaS5jb20vcGFnZXMucGhwP25ld3NfaWQ9MjU1MTEx

ِِِCongratulations 

 
 
 

 منقول وبتصرف من صحيفة الراي الاردنية 

خا لد عويس

منتدى الصحافة والاعلام

منتديات ستارتايمز وكووورة

startimes2&kooora 




***


اصدرات - التوجيه المعنوي يصدر كتاباً عن التاريخ العسكري للقوات المسلحة - قضية الكتّاب والمبدعون والقضايا الخلافية
217|الأرشيف|الرئيسية


-----




****


--





palmoon tool bar
privacy policy