صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

-







الدراغون الملتحي
عالم البراري




المنتدى | upload|books-computer games-software| Palmoon Market| games عالم البراري|الأرشيف|الرئيسية








الدراغون الملتحي



ورل السهول - الدراغون الملتحي - أفعى الذرة
عالم البراري|الأرشيف|الرئيسية



 بسم الله الرحمان الرحيم

 أعرف أن بعضكم قد يمتعض من التسمية ويقول أن هذا ليس دراغون، لأنه يعرف شكله، فطوله حوالي مائة قدم، وهو أخضر اللون، لديه مخالب طويلة وأسنان حادة، ويطلق الدخان من أنفه والنار من فمه. فعلا، هذه خرافة الدراغون، وعندما يصرخ أحدهم قائلا أن هناك دراغون خلفك، هذه ما تتوقع رؤيته لا يمكن أن تتخيل شيئا كهذا. ولكن هذا دراغون صغير، لا يتعدى طوله قدم ونصف القدم، وليس مائة قدم، كما لديه مخالب مع أنها صغيرة، ولديه أسنان حادة ولكنها صغيرة جدا، كما أن لونه يتراوح بين الرمادي والبني أي أنه ليس بعيد جدا عن الأخضر، ولكن هل تعلم أنه لا يخرج الدخان من أنفه ولا النار من فمه، أي أنه ليس شبيه بالدراغ ون الذي نسمع عنه في القصص الخرافية.

ولكن هل تعرف كيف يهرب الدراغون الخرافي من أعدائه؟ ماذا يفعل إذا هاجمه حيوان ما؟ هل يحلق عاليا بأجنحته؟ كلا. وهل يفر هاربا؟ كلا. هل يعض خصمه؟ لم أسمع بذلك أبدا. كل ما يقوم به ذلك الدراغون، هو شيه بالنار. فعلا فهو يخرج النار من فمه ليشويه ويحمصه.

أنما هذا فلا يفعل ذلك، فهو لا يملك نارا، فقد تبين لنا أن لديه مخالب صغيرة، وأسنان صغيرة، كما أنه حيوان صغير جدا. أي أنه لا يوحي بأنه سيكبر ليصبح سحلية ضخمة شريرة وقاسية. كلا، ليس هذا هو أسلوبه في التخلص من أعدائه. كل ما يفعله هو محاولة إخافة عدوه، أعرف أن بعضكم قد يقول أنه في ورطة كبيرة، فهو ليس بحال يخيف به أحد، قد تكون على حق فهو لا يوحي لأحد بالخوف، ولكن إليك الطريقة التي يخيف بها أعدائه، أول ما يفعله، هو الانتصاب على قوامه الخلفية على هذا النحو، ويبدأ بالقفز ليوحي قليلا بأنه شرير سيئ الطباع وبالغ القسوة، ثم يفتح فمه على وسعه قدر الإمكان، يتبع ذلك مباشرة بنفخ الحنجرة، تماما كما ينفخ المرء بالون، وما أن يفعل ذلك حتى تنطلق النتوء التي حول عنقه لتبدو كالأسهم الحادة التي تحيط بذقنه. ما أن ينظر إليه الحيوان المعادي حتى يصرخ على الفور: يا إلهي، أسهم ! ليفر هاربا. فهو لا يريد أن يأكل السهام، ولا حتى أنت تريد ذلك أيضا.

لنفترض أنك عدت إلى البيت يوما وقالت أمك أن لديها طبق من الحراب. لا شك أنك ستعتذر عن تناول العشاء وتلتزم الحمية. أو ما رأيك بتناول غداء فيه زبدة الفستق والمربى وحسك السمك. لا يمكن أن يحدث ذلك، لا يمكن أن تأكل ذلك أبدا.

بما أنك لا تحب السهام، هناك حيوانات لا تحب أكلها أيضا، وهكذا يتخلص من أعدائه، فهو لا يقاتلهم، ولا يشويهم بالنار، بل يلجأ إلى إخافته بذقنه المغطاة بالسهام، ولا شك أنك توافقني بأنها فكرة سديدة للتخلص من الأعداء.

 







ورل السهول - الدراغون الملتحي - أفعى الذرة
عالم البراري|الأرشيف|الرئيسية


-----






--





palmoon tool bar
privacy policy