صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

-







ولايــــة تـــلــــمــــســــان ، التاريخ و الحضارة يشهدان عليها .
السياحة العربية




المنتدى | upload|books-computer games-software| Palmoon Market| games السياحة العربية|الأرشيف|الرئيسية






***

ولايــــة تـــلــــمــــســــان ، التاريخ و الحضارة يشهدان عليها .



السياحة في المنطقة الشرقية ، أماكن تستحق الزيارة - ولايــــة تـــلــــمــــســــان ، التاريخ و الحضارة يشهدان عليها . - ۞۞ مسابقة أحضر الصور۞۞للقفل+توزيع۩
السياحة العربية|الأرشيف|الرئيسية
****


 

      تـــــــــــــــــــلـــــــــمــــــــســـــــــــان :

 

 تلمسان ، التي يلقبها سكانها كسي قدور بن غبريط بأنها "لؤلؤة المغرب العربي" (1) هي مدينة في شمال غرب الجزائر ، عاصمة ولاية تلمسان. الثانية في الجهة الغربية، فخورة بماضيها المجيد والمزدهر ، ذات المعالم الأندلسية متأصلة في المغرب الإسلامي، وصاحبة المواقع الطبيعية الخلابة هي "مدينة الفن والتاريخ" كما كان يسميها جورج مارصي George Marcais لتلمسان منزلة مرموقة في تاريخ المغرب العربي وتمتاز في ميادين شتى بجمالها الطبيعي الساحر المتمثل في نجادها ووهادها وغاباتها وينابيعها وغير ذلك من المحاسن والمفاتن وتعد تلمسان المدينة الوحيدة التى صمدت من الغرق في محيط التلاشي واللاوجود واحتفظت عبر القرون والدهور المديدة بالحياة والنشاط وقوة الحيوية والازدهار في المغرب الأوسط وبقيت صامده ثابتة عبر المخاطر والمحن ، ولم يقض عليها ما حل بها من كوارث وأهوال طمست كثيرا من المدن المجاورة لها بتأثير الاستدمار والحروب. وبكثرة ما فيها من المباني الفنية الرائعة الخالدة ، وبماضيها الفكري الثقافي والسياسي المجيد فقد تضافرت جهود الطبيعة السخية الحسناء وجهود الانسان المبدع الخلاق لتكوين مدينة متفوقة راقية ممتعة للفكر وللقلب والروح معا. فقد بلغت أرفع مكانة في الجمال والجلال والكمال واستحقت بفضل ذلك كله أن تدعى جوهرة المغرب وغرناطة الإفريقيا تقع المدينة داخل مزارع الكروم والزيتون ، كما تشتهر بصناعة الجلود ، والزرابي وصناعة المنسوجات.و جعلت منهاكل هته التأثيرات تتربع على قمة المناطق السياحية في الجزائر.

  معنى كلمة تلمسان :

يتألف اسمها من كلمتين بربريتين هما "تلم " ومعناها تجمع و"ان" ومعناها "اثنان "  أما  جورج مارصي فيعتقد ان اسم تلمسان (من البربرية تلا ومسان ، ومعنى كلمة تال عنده المنبع وامسان والذي يعني الجاف لتصبح كلمة تلمسان " المنبع الجاف" . ومنها من يرى على أنها تحريف صيغة الجمعوهو تلمسان تلمسينبكسر وسكون فكسر ومفرده تلماس ومعناه جيب ماء أو منبع فيك ون اسم تلمسان بمعنى مدينة الينابيع, , وما درج بكونها كلمة عربية مركبة من كلمتين تلم –تجمع- وإنسان لتصبح تلمسان ."مجمع الناس" .ولم تحمل دائما تلمسان هذا الاسم بل كانت تسمى بوماريا واغادير...

  نظرة عامة على تلمسان :

تتمركز مدينة تلمسان في أقصى غرب  الجزائر  بين الحدود المغربية في الغرب وولاية سيدي بلعباس في الشرق و النعامة في الجنوب. جالسة بين جنبات وادي التافنة ووادي إيسر لتشرف على سهل واسع بارتفاع 700 متر والذي يبدأ من جبال تلمسان (1200م-1800م) في الجنوب، حتى التقاء الوادين بـ(150م عرضا ) على بعد 30 كم من البحر المتوسط في الشمال. وتعتبر المنطقة كمنطقة عبور بين المغرب و العاصمة، بين البحر والصحراء. وتكوين تلمسان الجيولوجي صالح جدا لحفظ مياه الأمطار والثلوج في أحواض شاسعة في باطن الأرض لذلك تعد جبال تلمسان بمثابة خزان طبيعي كبير تتوزع منه المياه بواسطة ينايبع جمة لا تغيض, مياهها الغزيرة التى نجعل اقليم تلمسان الممتد على بضعة أميال حول المدينة ثريا بحدائقه الغناء، وبساتينه الشجراء وهى عماد ثروة الاقليم.

  المناخ :

مناخ تلمسان ،هو مناخ متوسطي ، ويتميز بموسمين : موسم الامطار الذي يمتد من تشرين الأول / أكتوبر إلى أيار / مايو مع عدم انتظام هطول هته الأمطار . وتقع نسبة هطول الأمطار من 400 ملم إلى 850 ملم حسب السنوات. ثلاثة أرباع هذه الكمية من الأمطار التي تتلقاها منطقة الترارة تسقط من تشرين الأول / أكتوبر إلى آذار / مارس ، 37 يوما ويبلغ متوسط درجة الحرارة لهذا الموسم بشكل عام 10 درجات مع درجة حرارة دنيا مطلقة قد تصل إلى ناقص 6 درجات. الشتاء قاسي نسبيا إضافة ل هبوب الرياح وسقوط الثلوج ونزول الصقيع.و موسم الجافاف  : هو من شهر يونيو/جوان وحتى سبتمبر. ويبلغ متوسط درجة الحرارة في هذا الموسم ما يقارب ال 26 درجة وقد تصل كحد أقصى إلى 40 درجة. المتوسط السنوي لدرجة الحرارة 18 درجة. موقع تلمسان وارتفاعها جعل من الفروقات المناخية كثيرة وبالتالي تعددت الميكرو- مناخات لتصبح منطقة تلمسان غنية بنباتات عديدة ومتنوعة من: جبلية إلى غابية فمرجية ومائية . لتصبح تلمسان "معبدا لعلماء النبات" ولكن التركيبة الجيولوجية لتلمسان بموقعها داخل جبال الأطلس التلي جعلها بمثابة ممر لنسمات البحر والتي تخفف من برودة الشتاء وحر الصيف. وتجعل من منطقة تلمسان واحة في وسط صعب المناخ والذي يمتد من ملوية المغربية في الغرب, الشبه القاحلة إلى سيدي بلعباس ومعسكر في الشرق وسهوب العريشة في الجنوب.وكلها تمتاز بمناخ قاس شديد البرودة في الشتاء حار جدا في الصيف. تمتع تلمسان بمناخ صحى منعش معتدل في أغلب فصول السنة و تشتد فيها وطأة البرد في بعض السنين وكما تسقط فيها الثلوج وتتراكم على قمم جبالها مما يعطي للمدينة حلة بيضاء تزيد جمالها رونقا وتألقا. وفي الصيف يبقى سماؤها داثم الزرقة في النهار ما عاد بعض الزخات الرعدية الصيفية من حين إلى حين لتلطف الجو وترسل نسيما يشفي الأبدان والقلوب. كما يقول المثل في تلمسان "تلمسان, ما أجمل ماءها وهوائها وتلحيفة (طريقة لبس اللحاف) نسائها.

  الأرض:

إنّ سهول تلمسان المرتفعة وارتكازها على سلسلة جبال تلمسان وجريان الماء من أعالي القمم إلى السفوح مشكلا شلالات في الشتاء. مع خصوبة التربة ، وتنوع بنياتها،و كثافة أشجار تستحق وتنوعها من أشجار للزيتون وكروم حب الملوك وغيرها مما تشتهر به المنطقة وبساتين الخضر يجعل من تلمسان بحق باقة الورد الجميلة.

  التاريخ

  ما قبل التاريخ:

كانت المنطقة بالقرب من تلمسان مأهولة بالسكان منذ العصر الحجري، كما يتضح من اكتشاف في 1875 من قبل ج. بلايتشر G. Bleicher آثار قديمة منها معاول مصقولة في كهوف بودغن تعود إلى العهد الحجري. أما في عام 1941 قام السيد ايستاوني M. Estaunié بالعثور في باب القرمادين صاقلة للحجر رائعة تعود كذلك للعصر الحجري وهي حاليا في المتحف المدينة. وهنا لا نذكر إلا أهم ثلاثة مناطق تقع على التوالي في : بحيرة قارة 1 كم جنوب الرمشي ؛ ومغارة في مويلة 5 كلم إلى الشمال من مدينة مغنية ما يسمى بمنطقة أوزيدان 2 كم شرق عين الحوت. إنّ مويلة وبودغن ويظهران كأفضل ملجأ لإنسان ما قبل التاريخ والذي استقر فيهما لمدة طويلة، والذي سقط تحت عشق المنطقة التي ستصبح فيما بعد مدينة المرموقة وذات شان عظيم.

   التاريخ العام :

  • كانت تلمسان تشكل مملكة زناته في العصور القديمة. 5
  • في نهاية القرن الثاني ، أسس أول مركز العسكري روماني على صخرة تطل على سهل شتوان وسمي ببوماريا Pomaria " وهي كلمة لاتينية بمعنى "البساتين" ، ربما في إشارة إلى أرض خصبة المهيمنة على المنطقة.ليشكل لحظةرلا ولادة مدينة ستلعب دورا ديني كبيرا حيث ستصبح مقر لأبرشية الأسقف الكاثوليكي فيكتور الذي وظف هناك. والتي لعبت دورا هاما في مجلس قرطاج في 411 م. نحو 17 م، قام تاكفريناس Tacfarinas أثار جميع القبائل الجيتول (الزناتيين). وتوفي في بوماريا. البقايا الوحيدة من هته الفترة الرومانية هي شواهد القبور الرومانية و التي أصبحت جزء من هيكل مئذنة أغادير.
  • من نهاية الحكم الروماني إلى الفتح الإسلامي، لا نعرف سوى القليل عن تاريخ هذه المنطقة. وهذا ما دعا فيليكس إميل غوتييه Emile Félix Gautier يدعو هته الفترة بـ "القرون الغامضة للمغرب العربي". حيث تميزت بالفوضى والتجزئة السياسية وظهور الإمارات البربرية المحلية التي تديرها سلاطين محليين. من 429 وحتى الدولة الإدريسية [789-974] أخذت المدينة الاسم البربري "أغادير" والتي تعني صخرة أوالقل عة.

حسب ابن خلدون المنطقة كانت تحت مملكة الزناتة (بما في بنو عرفان والمغراوة) قبل وصول الامويين. هذه القبائل كانوا يعملون في الرعي والزراعة. و بنو عرفان هم من أسس أغادير.و المغراوة البربر هم أول من بحث مع الخليفة عثمان بن عفان خلال ظهور الإسلام وزمار ابن سقلب كان أول سفير لهم عند الخليفة الذي أمره ليحكم زناتة، وفقا لابن خلدون.

  • [767 – 776] ، بقيادة أبو قرة وحّد جميع قبائل الخوارج في المغرب العربي ،وكان بنوا عرفان من الصفريين 9 وقاموا بدور نشيط في التمرد التي هزت شمال أفريقيا على أيدي الخوارج بعد فترة وجيزة من وصول العرب.

في 789 ، كانت المدينة تحت سلطان الإدريسي بسبب تقديم بنوا عؤفان ومغراوة الطاعة لإدريس الأول. وعند أفول الأدارسة،أصبحت أغادير تحت إمرة شيوخ مغراوة (بني خازر) ، ثم بنوا عرفان (يعلى الذي كان يرأسهم يعلى بن محمد). هذا الأخير قتل على يد محمد جوهر الصقلي (القائد الفاطمي) ، والتي أسفرت عن حرب كبيرة في منطقة تلمسان. واتحد مغراوة وبنو عرفان ضد الزيريين من أتباع الفاطميين. هذا الاتحاد من زناتة سمح لها أن تظل ذات سيادة في المنطقة الغربية للمغرب العربي. ولكن الزيري ابن عطية ، حاكم مغراوة تحالف مع الزيريين مما أثار رد فعل " يدو" من بنو عرفان الذي أعلن الحرب على الثلاثة فرق رئيسية بالمغرب العربي: مغراوة ، الزيريين والأمويين حتى يدو هزم زيري ابن عطية. الصراع أدى إلى غزو مدن فاس ، سلا ، وجدة ، وهران ، طنجة ، إلى تيارت. وقد طرد مغراوة وبنو عرفان البرغواتة وأصبح كل المغرب الأقصى الحالي تحت سيطرة هتين القبيلتين والذي سيجعل فاس عاصمة له. لتخسر تلمسان لقبها.

  • مع انهزام زيري ابن عطية من الأمويين ، وعدد من شيوخ بنو عرفان والمغراوة سيقودان المنطقة بأسرها. ولكن الصراع بقي بين هاتين الأسرتين حتى مجيء المرابطين.

وقد تعرض بنو عرفان لهجوم من طرف قوات التحالف الحماديين والهلاليين في 1058 10 ، حيث تغلبت هته الأخيرة. أبو السوداء من بني عرفان من تلمسان هو آخر قائد للقوات [زناته) يقود حملة ضد الهجمات التحالف11وبهزيمته أصبح كل المغرب العربي تقريبا تحت سيطرة الهلاليين المتبقى من الحماديين. أسرة بنو عرفان كان تعتبر الأسرة الوحيد التي دافعت عن الأفارقة في المغرب العربي 12. وقد سحق المرابطين هيمنة زناته في جزء من المغرب وجزء من الجزائر.

  • في القرن الحادي عشر (1080) ، مع تركيب من المرابطين ، موقع المدينة كان انتقل إلى الغرب قليلا "تقرارت" (المحطة) التي أصبحت ، بعد مراكش ، العاصمة الثانية للإمبراطورية الحالية التي شملت المغرب وجزء من غرب الجزائر. وخلال هذه الفترة ، بدأنا استخدام كلمة تلمسان. المدينة التي أضيفت لمدينة أغادير خلال توسعها.

مدينة تلمسان عرفت ديناميكية في العمران تحت حكم المرابطين.

  • في القرن الثاني عشر ، سيقوم الموحدين ببناء التحصينات. الأولى يسكنها المسئولين والثانية يقطنها عامة الشعب. تلمسان في ذلك الوقت هو رائد التجارية والعاصمة المركزية للبلاد المغرب.

مملكة تلمسان ، التي تأسست في 1235 لديه مصير خارج اطار المعتاد. هذه هي المملكة التي يرأسها كبار يغمراسن ابن زياني من سلالة من زناتة بني عبد الواد للعهد التي تستغرق ما يقرب من 50 عاما. يغمراسن ابن زياني يأخذ في تلمسان وبناء مسجد كبير. حكمه هي التي أبلغت عنها ابن خلدون يذكر أن الحكايات عنه. وهكذا ، ف إن الملك هو الذي وصفه بأنه يكون رحب الصدر ضحك الانساب الذين يريدون النزول من النبي محمد ، والذين كانوا يريدون لتسجيل اسمه على مئذنة قام به لرفع تلمسان ، فأجاب في أن اللغة فقط انه يعرف ، البربرية ، "الله وحده يعلم" (إيسن ربي) 13. في ذروتها ، التي تسيطر على إقليم تتراوح الحالي أطلس تونس في القرن الخامس عشر. وقد جذب العلماء والفنانين من كل جانب. وكانت هذه المدينة أيضا مركزا للدراسات الاسلامية. كان هناك خمسة المدرسة الدينية المعروفة. وقد التلمسانيون اعجاب سيدي الوهاب ، الذي كان مصاحب للنبي و، يأتي كنتيجة للعقبة ودفنت في هذه المدينة ، سيدي داود ، وقديس عظيم من القرن العاشر وخاصة سيدي بومدين ، الشهير الأندلسية المتصوف القرن الثاني عشر. الشركة التلمسانية كان "مهذبا والمزروعة متدين" بعد جورج مارصي. في 1553 ، وانهيار الأسر الحاكمة 3 من المغرب العربي (المرينيين ، بني عبد الواد ، الحفصيين السلالات الحاكمة) تلد-- شهدت اختفاء أي سلطة مركزية -- في الجزائر على وجه الخصوص ، إلى العديد من المدن الممالك : دي تنسة المملكة ، والمملكة من الجزائر ، والمملكة شرشال. وتزامنا مع هذا التمزيق ، والهجمات على المدن الساحلية ، التي ت قوم بها الأسبان ، وزرع الخوف والدمار بين السكان الذي تستخدمه بعد ذلك امير الجزائر الشهير لقرصنة عروج وخير الدين بربروس دفاعهم ، ومملكة تلمسان كلمة السر ثم تحت الحماية العثمانية. هذا الانتقال وقعت خلال عذاب للأسرة بني عبد الواد لم يكن سهلا. وبالفعل ، سرعان ما يبدو من تنازع ؛ عروج يدير أمير الجزائر في حمام ومطاردة اتباعه ، انه لا يزال تلمسان. ولكن من سلطان تلمسان ، جنبا إلى جنب مع حاكم وهران بالاسبانية ، ويظهر مع قواته ، والصيد عروج من تلمسان وقتله في نهاية المطاف. شقيق ثالث عروج ، إسحاق ، وأحاطت جزء صغير في تأسيس ريجنسي من الجزائر ؛ عين الملك دي Tenesa مع الإقامة في كالا ايل ، الذي اغتيل في 1518 عندما كان يغادر العاصمة انه لتسليم نتيجة لاستسلام إلى الجيش الأسباني بقيادة مارتن دوم تكلم باللغة العامية التي أدت معه وظلت القوات المسلمين المؤمنين في أبو حمو سلطان تلمسان. Khizr ، Aعروج شقيق ، وأحاطت تركته في الجزائر وكان يطلق عليه "الخير الطبعة الدين" ( "خير الدين"). كابيتان عين باشا (غراند الادميرال) التركية للأسطول وbeylerbey (حاكم) للجزر الثلاث ، وأنه كان أكثر حذرا مما شقيقه ، وتوجيه رأس المال منذ الجيو.< /P>

  ثقافة :

أي مدينة في الجزائر ، أكثر زخما وتنوعا من تلمسان، والتي لا تنفك ان تحتفل باحتفالات دينية عامة وخاصة، بتراثه الضخم من بن صاري إلى نوري الكوفي رائدة في لحوزي والاندلسي مليئة بالشعر الدينيوالغزلي كماكونها محاطة بقرى الريف جعل من تنوع ثقافتها من ونصهار مشارب مختلفة من النوع المغربي إلى البدوي إلى التراث الذي لا ينضب من تراثها الاندلسي. تمتلك المدينة دارا للثقافة أين ينضم مختلف المهراجانات والتظاهرات الواالثقافية كما تمتل قاعة للفنون في وسط المدينة كانت كاتدرائية تلمسان إبان الإستعمار والمدينة تنظم المهرجان الوطني للموسيقى الحوزي.

  السياحة :

يوجد مالا يقل عن 45 منطقة سياحية ما بين طبيعية ومواقع تاريخية في منطقة تلمسان وتصنف : سيدي بومدين ، مدرسة العباد, مسجد سيدي بلحسن, مسجد سيدي الحلوي، المشور ، أنقاض المنصورة ، كهوف عين فزة ، باب القرمدين ، مئذنة أغادير ، هضبة للاستي... ومن بين المواقع والمعالم نجد :

  • المسجد الكبير : أنشئه المرابطين في 1086 يشبه إلى حد كبير مسجد الجزائر وندرومة. فإن زخرفة المحراب تبين روعة الفن المعماري الإسلامي ويذكرنا بمسجد قرطبة.
  • المشور : قصر الحكم لبني عبد الواد. أدخلت عليه تعديلات خصوصا في الجدار الخارجي إبان الإستدمار الفرنسي.
  • مسجد سيدي بلحسن : حاليا هو متحف للمدينة. وهو مزار صغير بناه السلطان عثمان من بني عبد الواد في 1296 وهو غاية الجمال. 
  •  المنصورة    مرينيون في القرن الرابع عشر . وتقع في الضواحي الغربية لتلمسان، لا يوجد إلا أجزاء من الجدار الذين كان يحيط بمدينة المنصورة والمعلم المهم الذي بقي هو المأذنة التي تعد رمزا المدينة.
  • بلدة العب اد : على صخرة تطل على سهل تلمسان، بناهاالسلطان المريني أبو حسن في القرن الرابع عشر وفيه مسجد ومدارس الدينيةوهو مجاور لقبر سيدي بومدين دفين تلمسان .مما يجعل من هذا الموقع من أهم اللمواقع للمهتمين بالفن الأندلسي
  • قبر الربي إفرايم إنقاوة: مزار للجالية ليهودية في تلمسان المدينة.
  • هضبة للاستي  : في أعالي المدينة. تعطيك نظرة رائعة ووشاملة للمدينة والمناطق المحيطة بها. بها حدائق للتسلية بركة اصطناعية وملاعب, متحف المجهد ومرصد فلكي... .
  • شلالات (الوريط) : تتدفق من واد المفروش على الأحواض المتقاربة في واد الصفصاف. مكان للمشي والسباحة.
  • كهوف عين فزة: ثلاث مغارات تصطف بها العديد من النوازل والصواعد الكلسية تعطي انطباعا غريبا بالأشكال والنحوتات المتواجدة بها.

- مواقع أخرى سياحية:

  • مسجد سيدي بو اسح ق الطيار
  • الاطلال ومئذنة في مقبرة سيدي سنوسي في منطقة العباد
  • سيدي بلحسن الرشيدي
  • مئذنة مسجد سيدي حسان
  • مسجد سيدي بومدين وتوابعها : المدرسة. القبة, حمام اسلامي و منزل الوكيل والحجاج ام (تلمسان)
  • مسجد سي بلحسن
  • مسجد لالة ارويات شارع الموحدين
  • مسجد سيدي سنوسي (شارع معسكر)
  • مسجد المشور
  • مسجد باب زير وضريحان في مقبرةالعباد السفلي
  • مسجد أولاد الإمام
  • مسجد سيدي الغالي (شوارع لامورسيار)
  • قبة سيدي إبراهيم
  • قبة سيدي الوهاب
  • قبة الخليفة في مقبرة سيدي يعقوب
  • قبة سيدي الداودي
  • موقع أغادير (موقع)
  • المسجد وصومعة المنصورة وتوابعها
  • مسجد سيدي الحلوي وتوابعه
  • قبر ما يسمى بالسلطان في سيدي يعق وب
  • قصر صغير للسلطان بالعباد الفوقي
  • مخازن وآثار التاريخية بالمنصورة
  • صحن بالطوب في المنصورة وأنقاض مكالة المحصنة
  • باب المنصورة ، شظايا في مختلف الأزمنة في قاعة متحف المدينة
  • اعمدة من مسجد المنصورة بقايا معمارية
  • أنقاض برج باب سيدي الداودي من الجبهة الشرقية.
  • باب الخميس بين تلمسان والمنصورة
  • بقايا برج والتحصينات وغيرها من الهياكل التي كانت في الجبهات الجنوبية والغربية
  • تحصينات المشور
  • ضريح سيدي الحبق
  • صهريج المبدة
  • باب القرمادين على الجبهة الشمالية الغربية ،
  • مئذنة أغادير
  • مسجد سيدي إبراهيم المصودي
  • قبة سيدي عبد الله بن منصور وسيدي بن علي في عين الحوت

  صور متفرقة من المدينة :

 

    

 

   

   

                   

 

                       

 

                             

     

                            

 

                            

 

                             

                        

                      

 

             & nbsp;           

                                  

            

 

            

 

          &n bsp;  

 

           

 

            

 

                   

 

   &n bsp;                           

 

  

 

           

   

             

 &n bsp;

              

 

                  

 

 

                       

            ;             

                               و في الاخير اتمنى ان ينال اعجابكم

 

 

 

 

 

                      




***


السياحة في المنطقة الشرقية ، أماكن تستحق الزيارة - ولايــــة تـــلــــمــــســــان ، التاريخ و الحضارة يشهدان عليها . - ۞۞ مسابقة أحضر الصور۞۞للقفل+توزيع۩
السياحة العربية|الأرشيف|الرئيسية


-----




****


--





palmoon tool bar
privacy policy