صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

-







السعودية الرابع عالميا في الطلب على الذهب والمجوهرات
الإقتصاد والأعمال




المنتدى | upload|books-computer games-software| Palmoon Market| games الإقتصاد والأعمال|الأرشيف|الرئيسية






***

السعودية الرابع عالميا في الطلب على الذهب والمجوهرات



خريطة طريق اقتصادية لعام 2009 - السعودية الرابع عالميا في الطلب على الذهب والمجوهرات - المنتدى الاقتصادي والاجتماعي يبدأ أعماله اليوم
الإقتصاد والأعمال|الأرشيف|الرئيسية
****


رجل الأعمال سليمان العثيم:

السعودية الرابع عالميا في الطلب على الذهب والمجوهرات

اليوم - الدمام

يعتبر مصنع سليمان العثيم للذهب والمجوهرات من أقدم مصانع إنتاج وتشكيل الذهب والمجوهرات في المملكة حيث بدأ نشاط المجموعة منذ ما يقرب من 25 عاما مضت ومنذ ذلك التاريخ بدأت مجموعة سليمان العثيم للمجوهرات نشاطها من قلب مدينة الرياض النابض، وهى تخطو خطوات واثقة وثابتة على طريق صناعة المجوهرات وتضع علامات مميزة وبصمات مؤثرة فى مسيرة هذه الصناعة الدقيقة مستخدمة أحدث تكنولوجيات العالم وبفنيين مهرة يبدعون أحدث التصميمات التى تبهر الناظرين وتلبي حاجة المرأة الخليجية،
وقال رئيس مجلس الادارة بمصنع ومعارض العثيم للمجوهرات رجل الاعمال سليمان العثيم إن المجم وعة لم تتدخر وسعاً فى نقل التكنولوجيا العالمية فى صناعة الذهب والمجوهرات وفى استقطاب الكفاءات المؤهلة من كافة بلدان العالم وهى فى ذلك لم تنظر إلى التكاليف بل أرسلت العاملين المميزين إلى مختلف اقطار الدنيا المشهود لها بالريادة فى مجال صناعة الذهب والمجوهرات، كأيطاليا والمانيا وسويسرا وبلجيكا للحصول على دورات تدريبية مميزة، وفى المجال الداخلي أقامت المعهد السعودى لعلوم المجوهرات للتدريب المستمر ورفع الكفاءة، وتسلحت فى ذلك بأفضل المناهج العالمية التى تدرس بالخارج مثل مناهج G.I.A والمعهد الأسترالي لعلوم المجوهرات وتخرج من المعهد الاف الفنيين الذين يسطرون أروع الصفحات فى ازدهار هذه الصناعة وتوطينها بالمملكة فى مختلف ارجائها الممتدة الفسيحة من الرياض الى جدة مروراً بالدمام فالقصيم فخميس مشيط مغطية بذلك ربوع المملكة.
وعلى صعيد النشاط التجارى أقامت المجموعة صرحاً صناعياً يعد من أكبر مصانع المجوهرات فى منطقة الشرق الأوسط وامتدت المعارض لتغطي كافة أنحاء المملكة ودول الخليج العربى حتى بلغت 28 معرضاً تمتاز بديكوراتها الموحدة التى تحمل اسم وشعار المجموعة كما امتد النشاط ليشمل المناجم والتنقيب عن الذهب لتضم المجموعة مص فاة الذهب السعودية وكذلك شركة مناجم الذهب المحدودة بالإضافة إلى شركة Vanfred بدولة غانا والشركة السعودية الليبيرية للتعدين والاستكشاف، والمجموعة تنتج ماركات محلية ولها وكالات عالمية حصرية ومن محطة لأخرى سجلت مجموعة العثيم أروع الصفحات في تاريخ صناعة الذهب والمجوهرات بالمملكة ووضعت بصماتها المميزة على طريق الريادة ولم تكن لتأتي هذه الإنجازات إلا بفضل ولاة الأمر الذين دعموا وساندوا الصناع والتجار لتسطر صفحات المجد (صنع في السعودية) لتتغير مفاهيم كثيرة فالسعودية أصبحت أكبر سوق في منطقة الشرق الأوسط لصناعة وتجارة الذهب والالماس، وأصبح المنتج السعودي يتردد صداه في أروقة الصناعة والمعارض الدولية من خلال الـ25 عاماً الماضية تغير الحال فالسعودية تصدر قبل أن تستورد ولها أجنحة تعرض منتجاتها في المعارض الدولية، وأصبحت رابع دولة عالمية في حجم الطلب على الذهب والمجوهرات بعد الولايات المتحدة الأمريكية والهند والصين.
تعتمد المجموعة في طرح منتجاتها في المقام الأول على إرضاء الذوق العربي الأصيل الذي يتمتع بحس مرهف تجاه الذهب والألماس والأحجار الكريمة، اضف إلى ذلك ان المجموعة تستخدم أحدث التقنيات العالمية والمحلية وامهر ال فنانين والمصممين لإخراج منتجاتنا بشكل يرضي كافة الأذواق في السوق المحلي والخليجي والعربي ومن الماركات المحلية والأجنبية التي تقوم المجموعة بإنتاجها على سبيل الذكر لا الحصر الماركات المحلية من ماركات (زركشات- غالية- دبلتي– سوليستار– تريس– لامور– فيكتوريا– الماروز– سيناتور– لاباجت– ريانة– لآلي ) ومن الماركـات العالميـة ( كاميلي- هارت تو هارت- زيدو- كاساتو- جيم تك ).
المشاركة في المحافل الدولية والعربية
دائما ما تتواجد مجموعة سليمان العثيم بأهم المعارض والمحافل الدولية الخاصة بالذهب والمجوهرات في العالم ونحرص أن يكون لنا دور فاعل في كافة المعارض الدولية والإقليمية والمحلية فمنذ أكثر عشرين عاماً ونحن نشارك ونساهم في العديد من المعارض في منطقة الشرق الأوسط ودول الخليج العربي والمملكة العربية السعودية وقد كانت آخر مشاركتنا في معرض الجواهر العربية الذي أقيم في مملكة البحرين في الفترة من 25-29 نوفمبر الماضي بجناح خاص مساحتة 144م2 وقد قام بافتتاح المعرض الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني، وتأتي أهميته بعد معرض بازل فير العالمي، وتم عرض أحدث التشكيلات والتصميمات من موديلات عام 2008/2009م، وهناك العديد من الأمثلة للمعارض التي نشارك فيها سنوياً ومنها معرض أبوظبي الدولي للذهب والمجوهرات، ومعرض دبي الدولي للذهب والمجوهرات ومعرض قطر الدولي للذهب والمجوهرات.
العالم تأثر بأكمله بالأزمة المالية
تكون للأزمات الاقتصادية والمالية التي تحدث في العالم تأثيرات مباشرة على كافة القطاعات الاقتصادية المختلفة ولكن تلك التأثيرات تتوقف على نوعية القطاع ومدى تداخلة في الحياه الاقتصادية بمعنى أن أثر الأزمة يكون مختلفاً على قطاع المقاولات عنه على قطاع الخدمات، وفي قطاع الذهب يكون التأثير مختلفا حيث إنه من المعروف أن الذهب يكون مختلفاً حيث إن ما يميز قطاع الذهب والمجوهرات عن غيره من القطاعات الأخرى أنه يأتي في أولى درجات سلم الادخار حيث إنه دائماً وابداً يثبت صموده وتحصنه ضد الأزمات الاقتصادية، والدليل على ذلك التاريخ المشرف للذهب مع الأزمات العالمية بداية من فترة الكساد الكبير والتي كانت من تبعات الحرب العالمية الثانية حيث ظهر الذهب كملاذ آمن ووعاء ادخاري كسب احترام الجميع، وفى عصرنا الحديث وجدنا الذهب بعد أحداث سبتمبر 2001 يحافظ على قيمته كوعاء آمن، أما الآن وفى ظل الأزمات المالية الطاحنة التي يمر بها العالم بداي ة من أزمة الرهن العقارى ثم البنوك والتى تلتها أزمة البورصات العالمية، أثبت الذهب جدارته واحتفاظه بقيمته غير عابئ بالانهيارات الاقتصادية التي تحدث حوله، بمعنى أن الذهب يحقق توقعات المستثمر أكثر من الأصول المالية الأخرى كما تتمتع المحافظ الذهبية بمعدل عائد أعلى من المحافظ الأخرى حيث حقق الذهب خلال الفترة الماضية أعلى معدل عائد وأقل مستوى مخاطرة وذلك نظراً لأنه في أوقات الأزمات يكون الذهب أقل مخاطرة وأعلى عائد، وقد أشارت أحدث الأبحاث الصادرة من «باركليز كابيتال» إن التوقعات أصبحت إيجابية مرة أخرى للذهب، في ضوء التوقعات بتراجع النمو وخفض أسعار الفائدة وقلة الائتمان، بالإضافة إلى انهيارات أسعار الأسهم في مختلف أسواق العالم بفعل الذعر الذي يجتاح المستثمرين والمتعاملين الذين يعتقدون أن مساعي الحكومات والبنوك المركزية لدعم البنوك لن تكفي لمنع انهيار النظام المالي والاقتصادي.
وفي ذلك السياق يمكن القول إن أسعار الذهب العالمية سوف تشهد موجة أخرى من الارتفاعات خلال الفترة المقبلة بل انه من المتوقع ان تتجاوز حاجز الـ 1000 دولار للأونصة مع دخول عام 2009م، فالمتتبع لأسعار الذهب خلال الأشهر الماضية يجد أن المؤشر السعري ل لذهب قد شهد ارتفاعاً في أغلب فترات العام فقد بدأ عام 2008م بارتفاع كبير في سعر الذهب إذ بلغ نحو 835 دولارا للأونصة في بداية العام ووصل سعر الذهب الى ذروته حيث تخطى سعر أوقية الذهب حاجزالـ 1000 دولار.
الذهب ملجأ من الازمة المالية
كما قلنا سابقاً إن سوق الألماس سوف يواجه صعوبات خلال تلك الأزمة ولكن من الممكن أن تشهد تجارة الألماس ارتفاعاً خلال عام 2009م فالأرقام تقول ان التجارة السعودية في الألماس تأتي في المرتبة الثانية إقليمياً بعد دبي، حيث ان السوق السعودي يشهد نموا في مبيعات المجوهرات الماسية يصل إلى نحو 15% سنوياً، وتستحوذ المملكة العربية السعودية على نحو 80% من استهلاك الماس في منطقة الخليج.
إلا أننا من الممكن أن نستغل الإمكانيات الضخمة المتوافرة في السوق السعودي سواء على مستوى السيولة الكبير أو على مستوى حجم السوق، وبمزيد من بعض الإجراءات التشجيعية لتلك التجارة سوف نرتقي بها إلى مستوى آخر ومنها على سبيل المثال لا الحصر هي التوسع في إنشاء أسواق الذهب والمجوهرات في كافة أنحاء المملكة ولما من ذلك من أثر كبير على انتشار تلك التجارة وزيادة مبيعاتها وتشجيع رجال الأعمال على الاستثمار في مجال الذهب وال مجوهرات وفتح المجال أمام الدول سواء المنتجة أو المستهلكة على الدخول في السوق السعودي والعمل على تشجيع رجال الصناعة للدخول في مجال صناعة وصقل الألماس وتلك الإجراءات من شأنها أن تجعل السوق السعودي يحتل المرتبة الأولى إقليمياً في مجال تجارة الألماس هذا بالإضافة إلى أن الاقتصاد السعودي شهد نموا قويا خلال العامين الماضيين مما يشكل بيئة ملائمة لهذا القطاع للنمو، خصوصا ان صناعة المجوهرات الماسية هي صناعة محلية الى درجة كبيرة، كما أن الحملات الاعلانية المكثفة لتجارة الماس في السوق السعودي تسهم بدور كبير في نمو تلك التجارة.
الأيدي السعودية الوطنية بصناعة الحلي
خلال السنوات القليلة الماضية برز العديد من أعمال المصممين والمصممات السعوديين ولكن على استحياء وخلال فترات متقطعة ويرجع ذلك إلى العادات والتقاليد السعودية بالإضافة إلى عدم وجود مساحة من الثقافة التي تتيح التطوير والاهتمام بالمصممين السعوديين، ولكن في الآونة الأخيرة بدأت بعض المعاهد المتخصصة في مجال الذهب والمجوهرات في وضع خطط لتدريب وتأهيل السعوديين على العمل في مجال صناعة وتصميم الحلي والمجوهرات وذلك من شأنه أن يرتقي بالفكر الإبداعي السعودي في مجال تصميم المجوهرات والحلي وذلك من شأنه أن يرتقي بالفكر الإبداعي للأيدي العاملة السعودية في صناعة الحلي.
معاهد الذهب
للتفوق والرقي أسس يجب العمل على إرسائها وأول تلك الاسس التسلح بالعلم والتكنولوجيا الحديثة لضمان تفوقك على الآخرين ومن هذا المنطلق قمنا بإنشاء المعهد السعودي لعلوم المجوهرات لنشر ذلك العلم بين أبناء وطننا لخلق كوادر مدربة وعلى أعلى مستوى من التقنية الحديثة، والفكرة تتلخص في تدريب الكوادر السعودية على عمليات تصنيع الذهب والألماس طبقاً لنظام المعهد الأسترالي لعلوم المجوهرات والـ G.I.A الأمريكي ويتم التحاق الشباب السعودي بالمصنع بعد تخرجه وتصرف له مكافأة شهرية أثناء فترة التدريب مقدارها 1000 ريال.




***


خريطة طريق اقتصادية لعام 2009 - السعودية الرابع عالميا في الطلب على الذهب والمجوهرات - المنتدى الاقتصادي والاجتماعي يبدأ أعماله اليوم
الإقتصاد والأعمال|الأرشيف|الرئيسية


-----




****


--





palmoon tool bar
privacy policy