صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

-







القبلة الساخنة .. و الصور ة القاتلة و.........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قضايا آدم




المنتدى | upload|books-computer games-software| Palmoon Market| games قضايا آدم|الأرشيف|الرئيسية






***

القبلة الساخنة .. و الصور ة القاتلة و.........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



~[...العُزُوفْ عَــنْ الزَوَآجْ...!! إِلَــــــــى أيْــــــنْ...]~ - القبلة الساخنة .. و الصور ة القاتلة و.........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ - قضايا حواء و قضايا حواء
قضايا آدم|الأرشيف|الرئيسية
****


القبلة الساخنة .. و الصور ة القاتلة ..



ربما قد يتعجب البعض من عنوان الموضوع ..


و ربما راودتكم العديد من الأسئلة عن محتوى الموضوع و صلبه ..


لذا فإني لن أخيب ظنك ..

فالقبلة الساخنة ... هي ما أود التحدث عنه هنا ..

لكن .. فلنبدأ من تلك النقطة ..

نعم ..

منذ بدايات النهاية ..

..


قبل قرنين من الزمان .. كان المسلمون لا يزالون هم أهل الحضارة .. و أرباب السيادة العالمية ..
فمن يقرأ في تاريخ العالم بأسره .. سيجد أن الأوروبيين على وجه التحديد كانوا يتباهون بالتقليد المتقن للمسلمين .. ففي لبسهم و التحدث بلغتهم .. و تعلم علومهم .. بل و الكثيرون كانوا يعلنون الدخول في الإسلام راغبين لا مكرهين ..
و قد أثار هذا كله حنق بعض ملوكهم و قادتهم ( الغيورين على مسيحيتهم و ثقافتهم المطموسة ) ..
فأجمعوا أمرهم على تدمير العالم الإسلامي بأسره ..
لكن ..
من المحال تدمير إمبراطوريةٍ تمتد من المحيط الأطلسي إلى المحيط الهندي .. و من شمال أوروبا إلى أدغال أفريقيا و المحيط الهندي في آسيا ..


فما العمل إذن ؟؟؟ ..


- لا بد من وضع خطط متقنة ..
و لننظر جميعاً إليها بعين مبصرة .. و لنرَ مدى نجاحهم فيها ..

1. تفرقة المسلمين من الداخل و زعزعتهم .. ( و قد نجحوا فيها .. و بقوة ) ..

2. التدخل العسكري و الحرب الأوروبية على جميع الأراضي الأسلامية .. ( و قد اتحدوا و استعمروا غالبيةَ الأراضي الإسلامية ) ..

3. قتل الإيمان في نفوس المسلمين ..

و قد أعجزهم هذا الأمر ..

و أخفقوا فيه أيما إخفاق ..

فما حيلة ٌ احتالوها .. إلا و تصدى لها المسلمون .. رغم ذلهم و هوانهم آنذاك ..

فكانت الحيلة ُ العجيبة الغريبة ..



و أسميها .. ( القبلة الساخنة .. و الصورة القاتلة .. )


فتعال أيها القارئ والقارئة .. لتعرف ما هذه القبلة الساخنة ..

..


بعد أن صعب على الغرب قتل الإيمان في نفوس المسلمين .. لجأؤوا إلى فرض ثقافتهم بجميع أشكالها
و صورها .. و من أبرز تلك الثقافات ( ثقافة الصورة .. ) ..

( و من المعلوم .. أن المغلوب يتبع الغالب .. إن كان الغالب ذا مغريات .. )


فرأى الغرب أن ينشروا ( ثقافة الصورة ) في كل صوب .. و بكل شكلٍ ..

حتى أنهم بدأوا في نشر الأفلام الهابطة .. و الصور الدنيئة ..

و التي تحوي ( القبلة الساخنة ) ..

..

في البداية .. لم يتجاوب المسلمون مع تلك الثقافة إطلاقاً ..

بل و حاربوها بكافة الوسائل ..

لكن الغرب لم يكل و لم يمل ..


فالخطة في أصلها ما كانت لذلك اليوم أبداً ..

إنها منذ ذلك اليوم بدأت ..

و اليو م .. نحجت ..

..

فالمتأمل في واقع حال المسلمين قبل عقدين أو تزيد قليلاً ( قبل عشرين عاماً .. ) ..


يجد أن المجتمع رفض ( القبلة الساخنة ) .. بل و قد كان من يجلب التلفاز إلى منزله .. قد افترى إثماً عظيماً ..

و مع مرور الأيام .. و اتساع المدارك .. و تقدم الحضارة .. و ازدياد الثروة و النعمة .. بدأ المجتمع في مراقبة ( القبلة الساخنة ) شيئاً فشيئاً ..

حتى جاء اليوم الذي أصبحنا فيه نشاهد ( القبلة الساخنة ) و لا نغضب لذلك .. بل إن كنا في أشد حالات الغضب و الاستنكار .. بدلنا القناة .. ثم عدنا إليها مرة ً أخرى ..

و سيأتي اليوم .. الذي سيرى فيه الجيل القادم ( القبلات الساخنات ) و يكون ذلك في قرارة أنفسهم أمرا ً طبيعياً .. بل و محبباً إليهم ..

و يكتمل عندئذٍ نجاح الخطة الغربية ..


أخوتي الكرام




إن المسلم الذي يشهد بأنه لا إله إلا الله و أن محمداً رسول الله .. يلزمه التمسك التام بعقيدته و ثقافته ..

لكن للأسف .. نجد العديد من المسلمين .. يثرثرون و يقولون كلاماً .. ربما يعجز الخطباء البلغاء قوله في حبهم لدينهم و نصرتهم له ..

و في المقابل .. تجدهم يقولون ما لا يفعلون ..

و المصيبة .. أنهم يعلمون بأخطائهم ..

و الداهية .. أنهم يجاهرون بمعصيتهم .. بل و يعشقونها عياناً بياناً ..


( ستار أكاديمي ) ..


. قبلاتٌ ساخنة .. رومانسية ٌ مثيرةٌ في أحضان الفتاة و الشاب .. ملابس تشعل الشهوة في العين و القلب .. عصيان لأوامر الله و رسوله الصريحة الواضحة البينة .. في تحريم الاختلاط و الغنى .. لا بل و المجاهرة بذلك .. لا بل و الدعوة إلى المتابعة و التصويت و المشاهدة الدقيقة ..

و مع كل ذلك .. نجد في كثير من المنتديات أقساماً و ضعت خصيصاً لهذا الفساد و الانحطاط و الرذيلة العلنية ..

و المخزي .. أن آلافاً من الزوار يومياً .. يساندون .. و يصوتون .. و يتابعون .. و يحللون .. و يهتفون لهذا و لهذه .. و يعلنون العشق و الولع و الحب و الإخلاص .. بل يتعدى إلى الفداء بالروح .. )



فماذا نسمي ذلك؟؟؟


( قمة الهزيمة النفسية ؟؟ .. عدم التربية الإسلامية ؟؟ تجاهل الله و نبيه ؟؟ انعدام الوازع الديني ؟؟ الانسلاخ من الهوية الإسلامية .. بل انعدام الهوية و الشخصية أصلاً ؟؟ ) ..


أحبتي الكرام ..


( القبلة الساخنة ) .. أماتت الغيرة .. و الشهامة .. و الرجولة .. و العاطفة .. و الأنوثة في المسلمين ..
فاليوم .. الحب أصبح ( قبلة ساخنة ) ..و الأنس و السعادة .. أصبحت بمشاهدة ( قبلة ساخنة ) ..
و أصبح التهاون بـ( القبلة الساخنة ) دين معظمنا ..
فأخشى أن يزيد التهاون .. حتى تهون الرذيلة في أعيننا ..و كم من الشباب و الفتيات يلهثون اليوم خلف علاقات الغرام و الجنس و الدنس .. و كل ذلك بسبب (القبلة الساخنة ) ..؟؟؟

_ فحقٌ أن تكون ( القبلة الساخنة .. الصورة القاتلة .. ) ..

و حقٌ أننا إن لم نعمل على إصلاح أنفسنا من مغبة هذا الأمر ..
و نعلم أحبابنا و إخوتنا خطورة الأمر .. و خطورة التهاون به ..
لنذوقن المر و الهوان .. و ليأتيننا عذاب الله بغتة ً و نحن غافلون ..




غفر الله لنا جميعا
و جعلنا من أنصار الإسلام و أهله
و أبعد عنا حب الشهوات
و رزقنا الهداية و الصلاح و العفاف و الرشاد
و أسكننا الفرودس الأعلى برحمته
اميييين يارب



***


~[...العُزُوفْ عَــنْ الزَوَآجْ...!! إِلَــــــــى أيْــــــنْ...]~ - القبلة الساخنة .. و الصور ة القاتلة و.........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ - قضايا حواء و قضايا حواء
قضايا آدم|الأرشيف|الرئيسية


-----




****


--





palmoon tool bar
privacy policy