صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

-







أنواع النفايات وخصائصها العامة وتأثيرها على صحة الإنسان والبيئة بالمغرب
الدراسة والمناهج التعليمية




المنتدى | upload|books-computer games-software| Palmoon Market| games الدراسة والمناهج التعليمية|الأرشيف|الرئيسية






***

أنواع النفايات وخصائصها العامة وتأثيرها على صحة الإنسان والبيئة بالمغرب



مســــــــ **لكل سوال جواب**ـــــــــابقة ---للقفل و التوزيع--- - أنواع النفايات وخصائصها العامة وتأثيرها على صحة الإنسان والبيئة بالمغرب - الفرض الثاني علوم طبيعية 1 ج م ع ت _ 2009
الدراسة والمناهج التعليمية|الأرشيف|الرئيسية
****


أنواع النفايات وخصائصها العامة وتأثيرها على صحة الإنسان والبيئة

مقدمة:

لقد ظل الإنسان منذ أقدم العصور يستغل المصادر الطبيعية لتأمين حياته ويستخدم الأرض في التخلص من نفاياته التي كانت لا تشكل مشكلة كبيرة نسبة لصغر حجم التجمعات السكانية وكبر مساحات الأرض الخالية التي يمكن استخدامها .   ومنذ أن بدأ الإنسان في التجمع في شكل قرى ومدن بدأت مشاكل جمع النفايات والتخلص منها تفرض نفسها وزادت هذه المشاكل تعق يداً بزيادة الكثافة السكانية في المدن والقرى وتوسع نشاط الإنسان الاقتصادي ، وأصبح تراكم النفايات داخل المدن والقرى يتسبب في تكاثر الحشرات والقوارض وانتشار الأوبئة ، كما حدث في أوروبا في القرون الوسطى عندما تفشى مرض الطاعون نتيجة مثل هذه الظروف ، وقد نشر البنك الدولي في عام 1980م ورقة علمية تتعلق بالسياسات الصحية مفادها أن سبب الوفيات في البلدان النامية يرجع إلى الأمراض التي تسببها الفضلات الآدمية والنفايات ، فجمع النفايات وتخزينها لفترة طويلة أو البطء في جمعها يؤدي بدوره إلى توالد الذباب وتكاثر الحشرات والقوارض التي تنقل كثيراً من الأمراض .

أهداف النظافة العامة :

1-    حماية البيئة : من الأخطار المباشرة وغير المباشرة الناتجة عن الطرق والوسائل غير الصحيحة المستخدمة في جمع النفايات والتخلص منها ، وكذلك حماية البيئة من الآثار البعيدة المدى التي سوف تترتب على تلوثها والتي قد تؤدي إلى اختلال التوازن البيئي .

2-    حماية الصحة العامة :   إن جمع النفايات والتخلص منها بالطريقة الصحيحة يقلل من مخاطر انتشار الأمراض المعدية والسارية ، كذلك أمراض الديدان المعوية المختلفة والتي تشكل الإصابة بها ن سبة كبير في البلدان النامية أكثر منها في البلدان الصناعية المتقدمة .

3-    إضفاء الجمال على المدن وإظهارها بالمظهر اللائق بها ، كما أنه يمكن أن تستغل مدافن النفايات بعد امتلائها فتزرع لتكون متـنـزهات وحدائق جميلة .

ولتحقيق هذه الأهداف لا بد من إيجاد الوسيلة الصحيحة لجمع مختلف أنواع النفايات والتخلص منها بطرق مأمونة .

التعريف العام للنفايات :

النفايات يقصد بها المواد التي لا يحتاج إليها أصحابها ويرغبون في التخلص منها ، ويشمل هذا التعريف النفايات القابلة للاسترجاع (التدوير) .

أما تعريف النفايات المنـزلية فهو : يعني كافة المخلفات الناتجة عن الاستعمالات المختلفة لشاغلي المساكن سواءً كانت تلك المساكن في شكل دور بسيطة أو بنايات متعددة الأدوار أو وحدات سكنية أو قصور أو فلل أو خيام وتشمل تلك النفايات على سبيل المثال لا الحصر بقايا الأطعمة والأوراق والمنسوجات وغير الصالح من الأثاث والأجهزة والمعدات المنـزلية والكراتين والعبوات الفارغة بجميع أنواعها ونفايات الحدائق .

أقسام النفايات :

يمكن تقسيم النفايات من حيث مصدرها إلى الأقسام التالية :

1-        النفايات المنـزلية .

2-        النافيات التجارية .

3-        النفايات الصناعية :

أ    - الغير خطرة        

ب - الخطــرة .  

4-        النفايات الطبية .

5-        نفايات محطات معالجة مياه الصرف الصحي .

6-        نفايات الهدم والبناء .

7-        النفايات الخضراء .  

وفيما يلي شرح لمكونات كل قسم من هذه الأقسام :

1 - النفايات المنـزلية :

      وهي النفايات التي تنتج عن المنازل وتحتوي على مواد عضوية وغير عضوية وعادة تصل نسبة المواد العضوية في النفايات المنـزلية من إلى 40% من كمية النفايات والبيان التالي يبين مكونات النفايات في مدينة الرياض 1418هـ .  

ـ مواد عضوية           39.4 % .

ـ كرتون 12.40% .

ـ ورق 7.01 % .

ـ معادن         1.74 % .

ـ البلاستيك 11.82 % .

ـ زجـاج 2.94 % .

ـ مطاط وجلود ونسيج 3.21 % .

ـ خشب         1.61 % .

ـ         ألمونيوم

النفايات المنزلية : ينتج المغر ب سنويا حوالي 6.5 مليون طن1 من النفايات المنزلية والتي تتميز بالخصائص التالية:

* ارتفاع نسبة الرطوبة.

* ارتفاع نسبة المواد العضوية.

* ضعف القوة الحرارية   (PCI) .

كما تتضمن هذه النفايات بعض المواد القابلة لإعادة التدوير كالورق والمعادن و الزجاج.

وتقدر كمية النفايات المنزلية التي تخلفها ساكنة المغرب بحوالي 11000 طن يوميا أي ما يعادل 0،75 كلغ يوميا لكل فرد(1). وتتكـون هذه النفايات2 بالأسـاس من المواد العضوية (50 إلى 70 % ) والورق والكارطون (5 إلى 10 % )   والبلاستيك (6 إلى 8 % ) والحديد (1 إلى 4 )   و الزجاج (1 إلى 2 % ) 3.31 % .

ـ مواد غير عضوية 16.56 % .

سبل التخلص من النفايات :

إن عملية جمع النفايات المنـزلية أو الطبية أو الخطرة تتم من قبل الجهات المعنية سواءً البلديات أو الجهات المنتجة لهذه النفايات ولا تشكل عملية الجمع أية صعوبة بالنسبة لهذه الجهات وإنما تكمن المشكلة في التخلص من هذه النفايات بطريقة مأمونة وسليمة .

وف يما يلي شرح لأهم الطرق المستخدمة في التخلص من النفايات :

1 - الطمر الصحي :

أثبتت الدراسات أن عملية الطمر الصحي للنفايات هي أفضل وسائل التخلص النهائي من النفايات إذ أن السلبيات التي تؤثر على البيئة نتيجة استخدام هذه الطريقة هي أقل بكثير من سلبيات الوسائل الأخرى .   ويمكن إيجاز هذه العملية فيما يلي :

يجب أن يتم اختيار موقع الطمر الصحي بعناية فائقة مع مراعاة ما يلي :

-   أن يكون الموقع منسجماً مع استخدامات الأرض الحالية والمستقبلية في المنطقة .

-   أن يكون الوصول إليه سهلاً في جميع فصول السنة .

< FONT color=#000000> -   أن تتوفر به التربة الكافية لتغطية النفايات .

-   أن لا يتسبب في تلوث أي مصدر للمياه .

-   أن لا يضر بأي موارد طبيعية هامة .

-   أن يكون مقبولاً من السكان المجاورين .

-   أن يكون ذو مساحة كافية لاستيعاب كميات النفايات المنتجة من المنطقة التي يخدمها لفترة طويلة .

- &nb sp; أن يكون ذو جدول اقتصادية .

إن العامل الرئيسي الذي يحدد كيفية وضع مخطط الموقع هو أسلوب الدفن الذي تحدده الخصائص الجيولوجية للموقع ، وهناك أسلوبان للدفن الصحي :

الأول : حفر موقع الدفن إذا كان قابلاً للحفر وتكويم التراب لاستخدامه لتغطية النفايات ، ويكون الموقع قابلاً للحفر إذا كان منسوب المياه الجوفية ذو بعد كافٍ من سطح الأرض وأن الطبقة الأولى من أرض الموقع غير صخرية ويفضل أن تكون ذات تربة متماسكة مثل الطفل أو التربة الطينية .

الثاني : هو الدفن على سطح الأرض ، إذا كان الموقع غير قابل للحفر بسبب ارتفاع منسوب المياه الجوفية به أو صعوبة حفره ، وهذا يتطلب جلب أتربة التغطية من موقع آخر .

2 -   التخلص من النفايات بواسطة الكبس في بالات ثم طمرها :

يؤدي كبس النفايات في بالات إلى تقليل حجمها وتختلف كثافة وحجم البالة حسب ماكينة الكبس المستخدمة ، وتتراوح كثافة البالات من 600 إلى 1200كيلوجرام/للمتر المكعب ، ومتوسط حجم البالة حوالي 1.51متر مكعب .

ومزايا هذه الطريقة بالمقارنة مع أسلوب الطمر التقليدي هي :

-             تقليل مساحة موقع الطمر .

-             سهولة المناولة والنقل .

-             سهولة الدفن مع ضمان استقرار النفايات .

-    &n bsp;        تحتاج إلى كمية أقل من الأتربة للتغطية .

-             تقلل فرص تكاثر الحشرات والقوارض وحدوث الحرائق .

3 -   التخلص من النفايات بواسطة الحرق :

الأفران ذات الحرارة العالية (المحارق الآلية) : ويمكن استغلال الطاقة الناتجة عن الحرق في توفير طاقة حرارية أو في توليد الكهرباء وأيضاً يمكن حرق النفايات في محارق آلية دون الاستفادة من الطاقة .

        وحرق النفايات في محارق عموماً يقلل حجم النفايات بما يعادل 90 - 95 % من حجمها الأصلي ، ولا بد من الاعتماد على الدفن في التخلص من ناتج الحرق (الرماد والمخلفات غير القابلة للحرق) ويجب عمل الاحتياطات اللازمة لتنقية الغازات الناتجة من الحرق في المحارق الآلية قبل تصريفها في الجو لمنع تلوث البيئة وتستخدم المرسبات الالكتروستاتيكية لترسيب الغبار كما تعالج الغازات بمحلول الجير لمعادلة الأحماض التي توجد في هذه الغازات .

تأثير النفايات على صحة الإنسان والبيئة :

لقد أصبح من المعروف والمؤكد علمياً دون أي شك أن النفايات المنـزلية تحتوي على الجراثيم الممرضة من مختلف الأنواع ، وقد قامت التحاليل والفحوص العديدة المتنوعة على الفعالية الحيوية للجراثيم الممرضة في النفايات ، ومنها فحوص الباحث (Hilgermann) التي أثبتت أن فعالية ونشاط بكتريا التيفوئيد تبقى في النفايات لمدة تزيد عن 40 يومياً ، وأن بكتريا الباراتيفوئيد _    B   (الحمى نظيرة التيفية ب) وبكتريا الديزنتيريا وكذلك الجمرة الخبيثة (الحمى الفحمية الراشحة) تبقى ف عالة لمدة 80 يوماً .     

ويبين الجدول التالي تطور مكونات النفايات المنزلية (1) بين سنتي 1980 و 1998.

 

1980

1992

1998

المواد العضوية

75

65 à 70

50 à70

الورق والكارطون

15

18à20

5à10

البلاستيك

0,3

2à3

6à8

الزجاج

0,6

1

1à2

الحديد

0,4

1à3

1à4

مواد أخرى

8,8

5à7

16à18

 

ويبين الجدول رقم 2 كمية النفايات المنزلية التي تخلفها ساكنة المغرب حسب الجهات الستة عشر للمملكة.

الجهة

السكان الحضريون

(X1000)

متوسط الإنتاج لكل فرد (كلغ/اليوم )

الكمية

(طن/اليوم)

%

OuedEd-dahab-Lagouira

34

0,66

22,60

0,2

Laâyoun-Boujdour-S.H.

180

2,19

393,87

3,6

Guelmim-Es-Semara

234

0,77

180,52

1,65

Sous-Massa-Daraâ

1026

0,67

687,42

6,29

Gharb-Chrada-beni Hssen

679

0,67

454,15

4,16< /SPAN>

Chaouia-Ouardigha

631

0,73



***


مســــــــ **لكل سوال جواب**ـــــــــابقة ---للقفل و التوزيع--- - أنواع النفايات وخصائصها العامة وتأثيرها على صحة الإنسان والبيئة بالمغرب - الفرض الثاني علوم طبيعية 1 ج م ع ت _ 2009
الدراسة والمناهج التعليمية|الأرشيف|الرئيسية


-----




****


--





palmoon tool bar
privacy policy