صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

-







المصرف المتحد و ماستر كارد يصدران أول بطاقة إسلامية باسم \"رخاء \"
الإقتصاد والأعمال




المنتدى | upload|books-computer games-software| Palmoon Market| games الإقتصاد والأعمال|الأرشيف|الرئيسية








المصرف المتحد و ماستر كارد يصدران أول بطاقة إسلامية باسم \"رخاء \"



إفلاس جنرال موتورز لن يؤثر على فرعها الأوروبي - المصرف المتحد و ماستر كارد يصدران أول بطاقة إسلامية باسم \"رخاء \" - اوباما في تركيا بعد دعوته لضمها الى اوروبا
الإقتصاد والأعمال|الأرشيف|الرئيسية



المصرف المتحد و ماستر كارد يصدران أول بطاقة إسلامية باسم "رخاء "
05/04/2009

أطلق المصرف المتحد بالتعاون مع مؤسسة ماستركارد العالمية أول بطاقة ائتمان تتوافق مع احكام الشريعة اسم " رخاء".. تعتمد البطاقة علي فتوي شرعية معتمدة من دار الافتاء المصرية. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي حضره السيد محمد عشماوي رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد، والسيد طارق حلمي نائب اول رئيس مجلس الادارة، والدكتور سعد الدين هلال رئيس هيئة الرقابة الشرعية بالمصرف المتحد، والسيد مجدي حسن نائب الرئيس والمدير الاقليمي لمؤسسة ماستر كارد العالمية في مصر. تناول المؤتمر شرح لبرنامج بطاقة "رخاء" الجديدة والتي صممت لخدمة وتلبية احتياجات قطاع عريض من العملاء المصريين الراغبين ي الحصول علي معاملات مالية ومصرفية تتوافق مع احكام الشريعة. وحول اطلاق البطاقة الجديدة "يقول السيد محمد عشماوي- أن فلسفة الصرافة الاسلامية تعتمد علي اسس محددة وقواعد ومبادئ محاسبية مختلفة عن التعاملات المصرفية التقليدية. واضاف ان اطلاق البطاقة الجديدة هو محاولة من المصرف وا جتهاد للتوافق مع احكام الشريعة وتطبيقاتها علي المستجدات العصرية في قطاع الخدمات المصرفية. فمبدأ نربح ونرابح متوافر بكافة المقاييس ولجميع الاطراف سواء المستثمر او المودع وكذلك المصرف، فالمصارف هنا تلعب دور الوسيط بين المودع والمستثمر، بحيث يثق فيها كلا الطرفين ويأتمنوها علي إدارة اموالهم بالشكل والمضمون الذي يتوافق مع احكام الشريعة ويأملان في تحقيق اعلي درجات الربح علي اموالهم. واكد محمد عشماوي علي حرص المصرف المتحد الدائم علي الاجتهاد وتطوير وتحسين الاداء للتواصل الي الحلول مصرفية مبتكرة تتوافق مع احكام الشريعة وتتماشي مع متطلبات العصر. واشار الي انه من المتوقع ان تشهد بطاقة " رخاء" اقبالا كبيرا من قبل قطاع عريض من العملاء لمميزاتها وفوائدها العديدة. واضاف السيد مجدي حسن، نائب الرئيس والمدير الاقليمي مؤسسة ماستر كارد العالمية في مصر، قائلاً: "ان ماستر كارد تعتد بأنها دائما تقدم حلول مبتكرة وتهتم ببناء علاقات وطيدة مع عملائها، فقد استطعنا من خلال الاستفادة من ابحاثنا المكثفة وخبراتنا في مجال نظم المدفوعات ان نقدم انماطا متعددة من برامج بطاقات الدفع والتي تلبي احتياجات عملائنا في مجتمعنا المتغير والمتطور دائما ً. واشار الي ان البطاقات المتوافقة مع احكام الشريعة تعتبر من ابرز اهتماماتنا في اسواق عديدة، وقد استطعنا ان نرسخ دورنا الريادي في هذه المنتجات الواعدة، لذلك فإطلاق بطاقة ماستر كارد "مرابحة رخاء" يعزز ريادتنا والتزامنا بتوفير حلول الدفع التي تناسب مختلف احتياجات السوق المصري، ونحن نهنئ المصرف المتحد علي هذا الانجاز الغير مسبوق والذي سيمهد الطريق للسوق المصري لاطلاق حلول دفع الكترونية متوافقة مع مبادئ الشريعة. واختتم الدكتور سعد الدين هلالي رئيس هيئة الرقابة الشرعية بالمصرف المتحد الحديث بأن المشاركة في الخسارة والربح تعتبر من المميزات الفريدة للصرافة الاسلامية والتي يحرص علي تطبيقها المصرف المتحد، وبالتالي فهي تجنب الربا. وهذه الميزة كانت احد الاركان الاساسية حينما اجيزت بطاقة "مرابحة رخاء" شرعيا، ونحن علي ثقة بأن هذا البرنامج سيحقق اقبالا ضخما في السوق المصري كانطلاقة معاصرة لتطبيقات حلول الدفع المتوافقة مع احكام الشريعة. ويتضمن برنامج بطاقة »رخاء" العديد من المميزات: * حد ائتماني متميز للبطاقة: ان برنامج بطاقة "مرابحة رخاء" سيوفر حد ائتماني يتم الاتفاق عليه مسبقاً بين المصرف وحامل البطاقة، ويكون لهذا الحد م قابل ضمان مادي مثل ودائع او شهادات او ايداعات نقدية، واحيانا اخري يكون بدون ضمان ولكن بشرط ان يتم اجراء نظام التأمين التكافلي علي حامل البطاقة. * اتفاقية "مرابحة- للشراء": صمم برنامج بطاقة "مرابحة رخاء" علي ان يقوم المصرف بدور الوسيط، بحيث ييسر لحاملي بطاقة "مرابحة رخاء" القيام بكافة عمليات الشراء او السحب النقدي " في حدود ما تقضيه الضرورة" علي ان تكون المشتريات او المسحوبات النقدية في الاغراض المشروعة ويتم تسديد القيمة بحد اقصي 58 يوماً. * الدفع علي أقساط: وتنفرد بطاقة "مرابحة رخاء" بتوفير لحامليها امكانية التسديد علي عشرين شهرا بأقساط متساوية، علي ان يتح احتساب باقي المسحوبات ينظام المرابحة الشهرية ويقدر العوائد بواسطة لجنة مختصة. * جائزة التبكير: في حالة سداد حامل بطاقة "مرابحة رخاء" مبلغا اكبر من الحد الادني المطلوب منه شهريا، فإنه يستفيد من السداد المكر بعكس قيمة المرابحة. * عوض الفرصة البديلة: حيث يتم احتساب عوض الفرصة البديلة علي الجزء الغير مسدد والمستحق من القسط بعد فترة السماح، وليس علي القيمة الكلية للمرابحة، وتغطي عوض الفرصة البديلة مدة لا تتجاوز الثلاث أشهر بعدها يعامل حامل البطاقة معاملة المتعث ر. * الصلاحية المحلية والدولية: تقبل البطاقة في اكثر من 28.5 مركز تجاري حول العالم. * الاستثمارات الممنوعة "حرام": غير مسموح لحاملي البطاقات شراء أية منتجات أو خدمات غير مطابقة لاحكام الشريعة.
البطاقة لكل المصريين:
كما أشار محمد عشماوي الي ان بطاقة " رخاء" الائتمانية الجديدة مقدمة لجميع العملاء المصريين، فقواعد واصول الشريعة واحدة في الاديان السماوية الثلاث اليهودية والمسيحية والاسلامية ولكن تختلف المصطلحات والتطبيقات. واضاف ان ما جعل الاقتصاد الاسلامي يتطور هو ان سكان شبه الجزيرة العربية كانوا في الاصل تجار، لذلك كانت اسهاماتهم اكبر وتطوير التعاملات المالية اكثر، ولكن مصدر العقيدة واحد. مفهوم البنوك الاسلامية:
وحول مفهوم البنوك الاسلامية يشير محمد عشماوي- ان البنوك الاسلامية هي مؤسسات نقدية مالية تعمل علي جذب الموارد النقدية من افراد المجتمع وتديرها باحتراف بهدف تعظيمها ونموها في اطار القواعد المستقرة للشريعة الاسلامية وبما يخدم شعوب الامة ويعمل علي تنمية اقتصادياتها.
انتشار البنوك الإسلامية: وحول ظاهرة البنوك الاسلامية يشير محمد عشماوي ان البنوك الاسلامية في مرحلة ان تشار كبير ولفت انظار المجتمع العالمي لها بالاخص الدول الاوروبية بعد احداث 11 سبتمبر 2001. وتؤكد مجلة ذي بانكر البريطانية ان صناعة البنوك الاسلامية بدأت تزداد بشكل ملحوظ بعيدا عن المنطقة العربية وبالتحديد في دول اوروبا لكثرة العملاء الساعين وراء المعاملات الاسلامية ، وان معدل النمو يتراوح ما بين 10 الي 15٪ سنويا يصل الي 20٪ بنهاية هذا العام، وسيتضاعف مرتين علي الاقل بحلول عام 1012. فقد اكدت وكالة ستاندرد اند بورز ايضا في الدراسة التي اجرتها عن المؤسسات المالية الاسلامية ان الاصول التي تتم ادارتها وفقا لمبادئ الشريعة الاسلامية زادت بنسبة 11٪ سنويا من عام 1995 الي 2005 لتصل الي 500 مليار دولار في عام 2006. البنوك الاسلامية تغزو بريطانيا: هذا وقد بلغ عدد البنوك الاسلامية 21 بنكاً يقدم المنتجات المتوافقة مع الشريعة في لندن وحدها، كان آخرهم بنك "اوف لندن والشرق الاوسط" والذي افتتح في يوليو 2007 وهو يعد ثالث اكبر بنك اسلامي في بريطانيا، وهو متخصص في تقديم الخدمات المالية الاسلامية لرجال الاعمال في اوروبا والشرق الاوسط وشمال افريقيا، ويأتي هذا الانتشار الكبير في لندن بالتحديد لأن الدين الاسلامي اصب ح الدين الثاني انتشارا في بريطانيا. اما علي صعيد الدول العربية فلاقت تجربة السودان ولبنان في الصرافة الاسلامية قبولا وحققت نجاحات كبيرة، اما في منطقة الخليج فقد شهد السوق الخليجي نمو كبير ومضاعفة في نشاط البنوك الاسلامية وصناديق الاستثمار الاسلامية والتي تعمل في الاسهم والسندات منذ عام 2000 وحتي 2006 فحجم الصناعة المصرفية الاسلامية في السعودية وحدها بلغ 280 مليار ريال سعودي. تجربة ماليزيا في الصرافة الاسلامية: وتؤكد الدراسة التي اجرتها الفينانشيال انسيت والمتخصصة في مجال الابحاث والاستثمارات ان ماليزيا اصبحت المحور الاقليمي للتمويل الاسلامي، فقد احتلت الصرافة الاسلامية بها 12.2٪ من سوق المال بأصول تبلغ 133 مليار دولار ماليزي. ويحتكر قطاع التكافل الاسلامي حوالي 6.1٪ من السوق المحلي وتبلغ اصوله 6.9 مليار دولار ماليزي، كما تعد ماليزيا اكبر مصدر للصكوك الاسلامية في العالم وتشكل 67٪ من اجمالي الصكوك التي تم تسديدها، فقد تم اصدار السندات الاسلامية بقيمة 600 مليون دولار عام 2002. ويرجع السبب الرئيسي في ذلك الي اتخاذ الحكومة موقف ليبرالي تجاه الصرافة الاسلامية، بل وتم انشاء مؤسسة متخصصة تتوالي المر افقة علي الاعمال المصرفية الاسلامية، وتعد سنغافورة احدث الدول دخولا في هذا المجال من خلال "بنك اسيا الاسلامى".

البنوك الاسلامية في مصر: بدأت فكرة انشاء بنوك لا تتعامل بالفائدة في مصر منذ 1963، وذلك من خلال انشاء بنوك ادخار محلية في القري والريف، وكانت البداية من ميت غمر- محافظة الدقهلية تحت مسمي "بنك الادخار" بهدف تنمية المدخرات وجذب الودائع، دون ان يدفع البنك فوائد عليها، علي ان يشارك المودعين بالبنك عائد هذه الاستثمارات تبعا لحجم الوديعة وتأريخها. وكانت هذه البنوك تقدم قروض للمستثمر دون فوائد، علي ان يشارك البنك المستثمر في رأس المال وفي نصيب الغنم او الغرم كل بمقدار نصيبه، ولكن لم تستمر هذه التجربة الا اكثر من اربع سنوات نتيجة للظروف الاجتماعية والاقتصادية والبيئية التي كانت تخيم علي مصر كلها. وفي عام 1971 انشىء اول بنك اسلامي اجتماعي في مصر اطلق عليه "بنك ناصر الاجتماعي" وفي عام 1974 انشئ "البنك الاسلامي للتنمية" بالمملكة العربية السعودية، ومنذ ذلك الحين بدأت البنوك الاسلامية في الانتشار بشكل كبير. الفرق بين البنوك الاسلامية والتقليدية: ويأتي الفرق الاساسي بين البنوك التقليدية والاسلامية في ان الب نك التقليدي بقبل الودائع ثم يقرضها في حين ان البنوك الاسلامية تتعامل علي انها المضارب باعتبار ان المودعين هم اصحاب رأس المال. وتتعامل البنوك الاسلامية في مبدأ الربح والخسارة بالمبادئ الشرعية فالخسارة يتحملها البنك بنسب مختلفة، علي عكس الخسارة في البنوك التقليدية التي يتحملها المقترض. وبالنسبة للخدمات المصرفية والتي تتم من خلال عمولة في البنوك التقليدية في حين تؤدي مقابل التكلفة الفعلية في حالة البنوك الاسلامية. وبالنسبة لطريقة احتساب الفائدة فيتم احتسابها ضمن تكلفة رأس المال في البنوك التقليدية اما البنوك الاسلامية فتتم احتساب الربح او الخسارة بعد خصم المصروفات والنفقات. وتتعامل البنوك التقليدية في مجال الحسابات الجارية باعتبارها وديعة من الممكن اقراضها للآخرين في حين ان البنوك الاسلامية تتعامل بمبدأ القرض الحسن، اما حسابات التوفير فيسمح بها في كل من البنوك التقليدية والاسلامية. وفيما يتعلق بخطابات الضمان والاعتمادات المستندية والجوالات واصدار شيكات السفر وتحصيل الديون بموجب السندات وتأجير الخزائن الجديدة وتيسير التعامل مع الدول الاخري في خدمات مشتركة بين كل من التقليدي والاسلامي ولكن بمزيد من الضوابط في الص رافة الاسلامية. خمس تحديات تواجه البنوك الاسلامية: وحول التحديات التي تواجه البنوك المطابقة لأحكام الشريعة، يشير محمد عشماوي أنه علي الرغم من الانتشار الكبير الذي حققته البنوك الاسلامية بالاسواق العالمية وافتتاح كبري المؤسسات بعض الفروع لها مطابقة لاحكام الشريعة، الا انها مازالت تواجه خمس تحديات كبري، هي:
أولاً: المنافسة من جانب البنوك التقليدي. ثانيا: عدم وجود قوانين خاصة بالبنوك الاسلامية تتوافق مع طبيعة عملها او علي الاقل اضافة مواد للقوانين المصرفية جديدة تتلائم مع طبيعة عملها. ثالثا: ضرورة مطابقة هذه البنوك للاتفاقيات الدولية اهمها اتفاقية بازل 1 وبازل 2. رابعاً: ضعف الوعي الجماهيري بالبنوك الاسلامية، وصيغ التمويل الاسلامي المختلفة.
البنك المركزي المصري جهة رقابية: ويشير محمد عشماوي الي دور البنك المركزي كجهة رقابية تهمها في المقام الاول سلامة وجودة التعاملات المالية والمصرفية المقدمة للسوق المصري ومدي مطابقتها للاتفاقيات الدولية ومعايير الجودة العالمية، ولا يتدخل في الناحية الفقهية والتي يتولاها فضيلة المفتي د. علي جمعة مفتي الديار المصرية، واكد علي ان البنوك الاسلامية تخضع نفس المعايير الرقابية والفحص التي تخضع له البنوك الاخري.
نبذة عن المصرف المتحد:
أسس المصرف المتحد بقرار من البنك المركزي المصري في منتصف عام 2006 وبرأسمال مدفوع مليار جنيه، وهو مملوك بالكامل للبنك المركزي المصري. وقد استطاع المصرف المتحد في هذه الفترة القصيرة من عمره الانتهاء من اعادة هيكلة اوضاعه المالية والادارية والفنية واحتوي بحرفية شديدة عملية الاستحواذ علي ثلاث من البنوك الاكثر تعقيدا في السوق بسبب مراكزها المالية والانتهاء من انجاز الجزء الاكبر من ملف المتعثرين والتصرف في الاصول العقارية، وانطلق المصرف المتحد لتقديم باقة متنوعة منفردة من الخدمات المصرفية وفق لأعلي واحدث المعايير الدولية. يمتلك المصرف المتحد شبكة واسعة من الفروع المنتشرة بجميع انحاء الجمهورية تقدر بحوالي 37 فرعاً منهم 12 فرعاً مخصص في تقديم المعاملات المطابقة لأحكام الشريعة تحت مسمي "رخاء" هذا فضلا عن عدد من النوافذ المطابقة لاحكام الشريعة والمخصصة لخدمة العملاء في هذه النوعية من المعاملات المالية والمصرفية بباقي الفروع. كما سيتم هذا العام افتتاح خمس فروع جديدة بمدينة نصر وبلقاس ودكرنس والسنبلاوين والأزهر، لتضاف الي سلسلة فروع المصرف المتحد بالقاهرة و عدد من المحافظات للجمهور بهدف توفير اعلي درجات التميز والجودة في الاداء المصرفي المحترف لتلبية كافة احتياجات العملاء. وايماناً بأهمية مسايرة احدث التقنيات العالمية في توسيع قاعدة استفادة العملاء من الخدمات المصرفية بالسوق المصري بأساليب غير تقليدية، قام المصرف المتحد بزيادة عدد ماكينات الصراف الآلي لتصل الي اكثر من 130 ماكينة منتشرة في جميع انحاء القطر المصري، فضلا عن اسطول من "المصرف الجوال" عبارة عن 4 سيارات صراف آلي مجهزة ومتنقلة لضمان انتشار اوسع للخدمات المقدمة للعملاء. هذا وقد بدأ المصرف المتحد في تطبيق قواعد حوكمة الشركات والتي تلتزم بالمعايير الدولية، كما تم تأسيس ادارة للمخاطر والمراجعة ولجان مراقبة برئاسة اعضاء غير تنفيذيين للالتزام بقواعد الشفافية في الرقابة، هذا فضلا عن الاشتراك في تقديم عدد كبير من القروض المشتركة لصالح عدد من الشركات الكبري بالسوق المصري بغرض زيادة حجم الاستثمارات لعدد من المشروعات القومية الاستراتيجية. ومن بين التطورات التي قام بها المصرف المتحد تأسيس لجنة شرعية لمتابعة المعاملات المصرفية المطابقة لاحكام الشريعة، كذلك متابعة فروع "رخاء" للمعاملات المطابقة لاحكام الشريعة، وتضم هذه اللجان اثنان من كبار العلماء في الفقه المقارن وكذلك الاقتصاد الاسلامي. ويتطلع المصرف المتحد في المرحلة الحالية علي التركيز علي البناء المؤسسي الذي يعتبر هدفا رئيسيا، ليصبح المصرف المتحد بنك مكتمل الجوانب قوي وقادر علي تحقيق الارباح، والاستحواذ علي حصة سوقية متميزة تلاءم حجم العمل ومستوي الكفاءات العاملة، وكذلك تقديم باقة متنوعة من المنتجات والخدمات المصرفية الجديدة. هذا وقد قدم المصرف المتحد للسوق المصري والعملاء عدد كبير من الخدمات المصرفية المتميزة منها:
شهادة المليونير:
تم تطوير الشهادة من حيث الشكل والمضمون والجوائز لتلبي حلم عدد كبير من العملاء وصل عددهم الي اكثر من 340 الف عميل، فضلا عن اجازة هذا المنتج من دار الافتاء المصرية بفتوي رقم 107 علي انه متوافق مع احكام الشريعة. ويتم السحب علي شهادة المليونير 32 مرة سنويا علي جوائز تقدر بنحو 4 مليون جنيه مصري وقد استطاعت الشهادة تحقيق حلم 69 فائزاً.
اوعية ادخارية مطابقة لاحكام الشريعة:
كذلك تم تطوير عدد من الاوعية الادخارية بالجنيه المصري والعملات الاجنبة مثل الشهادة الذهبية والشهادة الثلاثية والخماسية بعوائد مختلفة توافق احتياجات العملاء.
إدارة الثروات:
قام المصرف المتحد باستحداث قطاع جديد تحت مسمي "إدارة الثروات" بهدف توفير الادارة المتخصصة والمحترفة لاستثمارات العملاء طبقا لاحتياجاتهم وجدول التدفقات النقدية المتوقعة ومدي قبولهم للمخاطر من عدمه، وبتوفيق من الله نجحت إدارة الثروات في اجتذاب ثقة عدد كبير من العملاء.

إدارة "إيثار" والمسئولية الاجتماعية:
وعلي اسس حب الخير وايمانا بدور المصرف المتحد الاجتماعي تم اصدار عدد من المنتجات الخدمية المصرفية والتي تهدف في المقام الاول الي وضع نموذج للتكافل الاجتماعي بين افراد المجتمع.
حساب "إيثار":
فكان حساب ايثار والذي يضم حتي الآن 62 جمعية خيرية منهم 42 جمعية اهلية بالمحافظات هدفها توفير الدعم وتوجيهه لغير القادرين من افراد المجتمع، وقد نجح الحساب في اجتذاب 20 مليون جنيه خلال عام 2008 تم توجيهها جميعا لاعمال الخير والبحث العلمي.

منتج "صك الاضحية" و"صك الفدو"
تم اصدار منتج "صك الاضحية" بالتعاون مع بنك الطعام المصري ليتعامل مع الشعائر الدينية بمنظور حضاري، ويضمن توزيع الاضحية علي طبقة المحتاجين فعليا، كذلك تم تطوير هذا المنتج ليستمر طوال العام تحت مسمي "صك الفدو". وقد استطاع صك الاضحية بتوفيق من الله توفير 500 طن من لحوم الاضاحي خلال عيد الاضحي المبارك 2008 لاسعاد واطعام عدد كبير من الاسر المحتاجة بمختلف محافظات الجمهورية.

مؤسسة مصر الخير:
بالاضافة الي الانضمام الي مؤسسة "مصر الخير" وهي اول جمعية اهلية تديرها دار الافتاء المصرية ويرأسها فضيلة الاستاذ الدكتور علي جمعة- مفتي الديار المصرية. وهي جمعية مشهرة ومعلن عن اهدافها واوجه الخدمات المجتمعية التي تقوم بها من اعمال مساندة ودعم في المجال الصحي والتعليمي والتكافل الاجتماعي والبحث العلمي للمجتمع ككل.
منظومة البحث العلمي وحساب "تداوي":
قام المصرف المتحد بتبني مشروع تمويل استخدام الخلايا الجذعية للقضاء علي مرض السكر وذلك ضمن المشروع القومي لنشر ثقافة تنمية منظومة البحث العلمي لحل عدد من القضايا المجتمعية وعلي رأسها القضايا المتعلقة بصحة المواطن المصري.
فقام بفتح حساب "تداوي" لتلقي الدعم والمساندة لأبحاث علاج مرض السكر باستخدام الخلايا الجذعية، والتي تجري حاليا بمركز امراض الكلي والمسالك البولية بالمنصورة تحت اشرف الاستاذ الدكتور محمد غنيم- مدير المركز، وقد استطاع هذا الحساب بتوفيق من الله جزء كبير من ميزانية البحث العلمي عن طريق العملاء ومؤسسة مصر الخير.

منتج ديار المطابق لأحكام الشريعة:
قدم المصرف المتحد للسوق المصري ولأول مرة في منتصف عام 2007 منتج جديد تحت مسمي "ديار" مطابق لاحكام الشريعة بفتوي رسمية من دار الافتاء المصرية تحم لرقم 337. ويقوم هذا المنتج علي نظام المرابحة والاستصناع لتمويل عمليات البناء "فيللات وشقق او تشطيب وتجهيز المنزل" وتصل مدة استرداد التمويل الي 15 سنة وبعوائد تنافسية، واستطاع هذا المنتج المصرفي استقطاب شريحة كبيرة من العملاء بالسوق فالاستصناع العقاري موجود بالفعل ومنتشر بدول الخليج منذ زمن اما المرابحة الاسلامية فهي تمويل شراء بسعر تكلفة معلوم خلال فترة سداد ايضا معلومة.

منتج "رخاء" لتمويل الصناعات المتوسطة:
وايمانا باهمية الدور الفعال والايجابي لقطاع المشروعات المتوسطة في دفع عجلة الاقتصاد القومي وتوفير فرص عمل والقضاء علي مشكلة البطالة، قام المصرف المتحد مؤخرا بانشاء قطاع متخصص لتمويل الصناعات المتوسطة يدار بفكر واسلوب علمي معاصر وفق احدث المعايير ونظريات الا دارة الحديثة لضمان توفير التمويل اللازم لدعم وتنمية هذا القطاع الاستراتيجي والذي يمثل نحو 80٪ من الاقتصاد المصري. هذا وستشهد المرحلة المقبلة للمصرف المتحد مجموعة جديدة ومبتكرة من المنتجات المصرفية الجديدة علي السوق المصري سواء التقليدية او المطابقة لاحكام الشريعة، كما سيتضاعف اسطول المصرف الجوال وماكينات الصراف الآلي.

لمحة عن ماستركارد العالمية:
تطور ماستركارد العالمية حركة التجارة الدولية عبر توفير رابط اقتصادي هام بين المؤسسات المالية، والشركات، وحاملي البطاقات والتجار حول العالم. وبصفتها مانح للامتياز ومزود للعمليات ومستشار، تطور ماستر كارد حلول الدفع وتسوقها، وتجري حوالي 21 مليار عملية دفع سنويا. كما انها تؤمن تحليلات وخدمات استشارية رائدة في المجال المالي لزبائن المؤسسات المالية وتجارها، ومن خلال مجموعة العلامات التجارية التابعة لها، بما فيها ماستر كاردR، مايسترو R، سيروس R، تخدم مؤسسة ماستر كارد العالمية المستهلكين والشركات في اكثر من 210 بلد ومنطقة.

المصدر : البشاير







إفلاس جنرال موتورز لن يؤثر على فرعها الأوروبي - المصرف المتحد و ماستر كارد يصدران أول بطاقة إسلامية باسم \"رخاء \" - اوباما في تركيا بعد دعوته لضمها الى اوروبا
الإقتصاد والأعمال|الأرشيف|الرئيسية


-----






--





palmoon tool bar
privacy policy